فن وثقافة

مشاركات كويتية فاعلة في معرض الكتاب

متابعة: عياد الحربي 
افتتح وزير الإعلام معرض الكويت للكتاب الذي شهد إقبالا جيّدا في أول أيامه ويستمر تسعة أيام ، وسينظم المجلس الوطني للفنون والآداب محاضرات في صالة رقم 5 طوال أيام المعرض. 
وقال مدير دار نشر “مسعى” عيد الدويخ : “معرض الكويت للكتاب من المعارض التي أثبتت نفسها على مجموعة المعارض العربية لما يقدمه من خدمات جليلة للرواد والقراء، ومما تشكر عليه الجهة المنظمة أن هدفهم ليس ربحياً، لأن المبالغ التي تتقاضاها من الناشرين رمزية مقارنة بالمعارض الأخرى”. 
وأضاف: “أصبح معرض الكويت الدولي للكتاب يحتل مكانة عالية إن استثنينا معرض القاهرة، ثم معرض الرياض في السنوات الأخيرة، ولدينا في الكويت “قارئ” جيّد ويحرص على الكتاب كثيراً، وهذا ما يشجّع الناشرين على المشاركة بالمعرض، ودار “مسعى” التابعة لي وللأستاذ محمد النبهان مستمر,ن بالمشاركة بمعرض الكويت كون أننا دار نشر كويتية تختص بالنتاج الإبداعي من الشعر والقصة والكتب الأدبية المختصة بالأدب”. 
وتابع الدويخ: “ومما لدينا في هذا المعرض ومتوفر في دار نشرنا رواية “سماء مقلوبة” للروائي الكويتي ناصر الظفيري، ورواية للروائي الكبير الأستاذ اسماعيل فهد اسماعيل “عندما رأسك في طريق، واسمك في طريق أخرى”، وكذلك لدينا مسرحية جديدة للأستاذ بدر محارب اسمها “العيّارين”.
وقد شهد المعرض حضور من الأدباء والشعراء ومنهم: إسماعيل فهد اسماعيل، ناصر الظفيري، سعدية مفرح، بدر محارب، محمد السبيعي، طلال الرميضي، عبدالله الفلاح، محمد السالم، دخيل الخليفة، د.ناصر الظفيري مدير مكتبة آفاق، سعود السنعوسي، عبدالله البصيّص، منى الشافعي.
وفي أول تجربة للنشر للشاعر الشاب عبدالعزيز السبيّل، أصدرت المجموعة الإعلامية العالمية أول دواوينه الشعرية والتي جاءت بعنوان “الساعة زمان”، والذي يتكون من 38 قصيدة تنوعت ما بين الغزل والشعر الوطني.

Copy link