رياضة

على إثار إقالة "دي ماتيو"
“خوليت” يشن هجومًا .. على رئيس (تشيلسي)

أثارت اقالة نادي تشلسي الانجليزي مدربه الايطالي روبرتو دي ماتيو بعد ستة اشهر فقط من قيادته الى لقب دوري ابطال اوروبا لكرة القدم استغراب اهل اللعبة في انجلترا.
وقال الهولندي رود خوليت مدرب تشيلسي السابق بين 1996 و1998، عندما كان دي ماتيو لاعبًا في الفريق: “إذا ربحت شيئا مع تشيلسي، تتم إقالتك. أنا حزين من أجل روبي. كنت اشعر إنه عندما قاد الفريق إلى لقب دوري الأبطال، ربما كانت الإدارة تفكّر بمدرب آخر”.
وكان دي ماتيو (42 عاما) استلم تدريب تشيلسي في فبراير الماضي خلفًا للبرتغالي اندري فياش بواش الذي عمل الايطالي مساعدًا له، ونجح في قيادة الفريق إلى احراز دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه وكأس انجلترا، فتم تثبيته في منصبه في يونيو الماضي.
وتابع خوليت: “اعتقد انه لم يثقوا بأن روبي قادر على الفوز في دوري الابطال.. لذا انتظروا كثيرًا للتعاقد معه، لأنهم كانوا يبحثون عن مدرب آخر”.
وأعلن تشيلسي اليوم الاربعاء عن إقالة دي ماتيو بعد أقل من 24 ساعة على خسارة الفريق أمام يوفنتوس صفر-3 في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من دوري الأبطال: “بعد العروض الأخيرة المخيبة للفريق”، ليصبح سابع مدرب يقيله ابراموفيتش منذ ان اشترى النادي اللندني عام 2003.
واعتبر خوليت ان ابراموفيتش قد يعيد البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد الاسباني راهنًا، والذي أقاله سابقًًا من الفريق الازرق: “احسست دائما ان مورينيو كان في فلك النادي، لسبب وحيد وانه قد وقع عقده مع ريال بعد قليل من احراز تشلسي دوري الابطال”.. وأصبح دي ماتيو أول مدرب يقود فريقه الى اللقب القاري ثم يقال في دور المجموعات الموسم التالي.
وعبّر الان باردو، الذي منحه نيوكاسل في ايلول/سبتمبر الماضي عقدا لثمانية اعوام لتدريبه، عن ذهوله لاقالة دي ماتيو: “انا مذهول حقا. هذا يظهر مدى هشاشة وضع المدرب في انجلترا. يجب ان ينتقل (دي ماتيو) الى وظيفة اخرى بسرعة. وربما على حساب مدرب اخر سيء الحظ”.
ولم يعلن النادي اسم المدرب الذي سيحل بدلًا من دي ماتيو، علمًا بأن الاسباني بيب غوارديولا ومواطنه رافايل بينيتيز من أبرز المرشحين لخلافته.
وحقق الفريق انطلاقة قوية هذا الموسم وتصدر ترتيب الدوري المحلي لكن مستواه تراجع في الاونة الاخيرة وسقط الى المركز الثالث في الترتيب العام، وكانت الخسارة القاسية امام يوفنتوس بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير.
واتهم ريود فرديناند قلب دفاع مانشستر يونايتد تشلسي بـ”الجنون” وعكس الصورة المختلفة في ناديه الذي يعتمد على السير اليكس فيرغوسون منذ عام 1986: “آه، تشلسي اقال مدربه! هذا جنون”.
Copy link