محليات

تسرح وتمرح في وجبة اشتراها مواطن من جمعية العارضية
سلطة بالدودة “الشقية” .. إهمال أم “فاتح للشهية”؟

  • صاحب الشكوى من دودة السلطة: إنها المرة الثانية!
  • ألا يكفي الأغذية الفاسدة حتى يطعمونا الدود؟!
فوجئ مواطن اشترى وجبة سلطة من جمعية العارضية بأن دودة من الحجم “العائلي” تسرح وتمرح بين مكونات السلطة التي تعود وجبتها لإحدى الشركات  المتخصصة بتجهيز المواد الغذائية منخفضة السعرات الحرارية.
والغريب في الامر ان المواطن الذي زود سبر بصور الدودة واسم الشركة ، لم تكن هذه هي المرة الاولى التي يعثر فيها على دودة بين السلطة ، بل المرة الثانية ، فهل هذا محض صدفة وسوء حظ للمواطن أم ان الرقابة على جودة المنتج في هذه الشركة منعدمة الى الحد الذي يشتري المستهلك وجبة مرتين وفي كل مرة يشاهد الدودة “الشقية” ، ام ان هذا متعمد لظن تلك الشركة ان الدود “فاتح للشهية”؟!
 يقول المواطن المندهش “حين تناول الوجبة عثرت على دودة حية بين محتويات السلطة ،وهذه هي المرة الثانية وليست الأولى، ولكن هذه المرة آثرنا أن ننشر ذلك حتى تحرص هذه الشركة وأي شركة مواد أغذية أخرى على فرض رقابة صحية داخلية على موادها الغذائية بدلاً من التركيز على الرقابة المالية وحدها وكم ستحصل أموالاً من بيع سلعها على الناس..ألا يكفي الطعام الفاسد ليطعمونا دوداً”.
Copy link