مجتمع

ديمت أوغلو: الجمعيات التعاونية جزء من تاريخ الكويت وتشهد تطورا في الجودة والسعر
جمعية الشامية والشويخ تطلق المهرجان التركي بحضور القائمة بأعمال السفارة

أكدت القائمة بأعمال سفارة الجمهورية التركية في الكويت المستشارة ديمت شكرجى أوغلو تطلعها إلى زيادة حجم التبادل التجاري بين الكويت وتركيا إلى اكثر من 700 مليون دولار إجمالي ما حققه البلدان خلال العام الماضي، موضحة أن النتائج الأولية تشير إلى وصول الحجم التجاري حتى هذا اليوم إلى 500 مليون دولار فقط.  
وذكرت خلال افتتاح أول مهرجان للمنتجات التركية في السوق المركزي بجمعية الشامية والشويخ التعاونية أن العلاقات التركية – الكويتية متميزة، وقد عززتها الزيارتان الاخيرتان لرئيس الدولة ورئيس الوزراء خلال شهري يناير وفبراير الماضيين.  
وأعربت عن سعادتها لإطلاق مهرجان المنتجات التركية في إحدى الجمعيات التعاونية، ومستوى الإقبال المميز منذ اللحظات الأولى، مؤكدة أن الجمعيات التعاونية في الكويت تبعث على الفخر، وهي جزء من تاريخ الكويت، وتشهد تطورا لافتا على مستويي الجودة والسعر. 
ولم تخف القائمة بأعمال سفارة الجمهورية التركية في الكويت المستشارة ديمت شكرجى أوغلو دهشتها من النجاح المبهر والتنظيم الرائع في جمعية الشامية والشويخ التعاونية، حيث أكدت أن ما رأته في هذه الجمعية يعتبر أنموذجا رائعا للعمل التعاوني في دولة الكويت، فحسن التنظيم وإدارة تسويق السلع وحسن توزيع الخدمات في الجمعية كانت واضحة خلال هذه الزيارة.
وبدوره شكر رئيس مجلس إدارة جمعية الشامية والشويخ التعاونية عبد الله الانبعي باسمه ونيابة عن أعضاء مجلس الإدارة الحضور الكريم للقائمة بأعمال السفارة التركية المستشارة ديمت أوغلو، مشيرا إلى أن حضورها يؤكد عمق الروابط والعلاقات الطيبة بين شعبي البلدين الصديقين.
وبين أن جمعية الشامية والشويخ كان لها شرف السبق في إطلاق مهرجان للمنتجات التركية في السوق المركزي، وهي من أوائل الجمعيات التي قامت بإطلاق العديد من المعارض الخاصة ببعض الدول العربية والدول الصديقة، والتي حظيت بإقبال جماهيري كبير نظير ما قدمته هذه المهرجانات من منتجات وسلع متميزة في الجودة والأسعار.
وذكر أن المبيعات في مهرجان السلع المصرية الذي أقامته الجمعية قبل فترة من الزمن فاقت كل التوقعات وحصدت أرقاما قياسية، وقد رأينا إقبالا لافتا ومنقطع النظير من كل الجنسيات للحصول على السلع المتنوعة ذات الجودة العالية التي لم تسترجع الشركات أية قطعة منها.
وأكد ان نجاح التجارب السابقة هو ما دفع الجمعية إلى تكرارها، بالتنسيق مع السفارة التركية، حيث يعتبر المهرجان فرصة حقيقية لتعريف المواطنين والمقيمين على الصناعات التركية المتميزة وتوفيرها لهم بأسعار مخفضة.
واشار الأنبعي إلى أن مهرجان المنتجات التركية اشتمل على نحو 55 سلعة تركية، علاوة على 120 سلعة أخرى مشمولة بالمهرجان وقد تم تخفيض اسعارها جميعا بنسبة ما بين 25 و40%، مبينا أن المهرجان سيستمر لمدة أسبوع بكميات تكفي جميع المستهلكين.
وفي إطار آخر زف رئيس مجلس الإدارة البشرى للحركة التعاونية وأبناء ومساهمي منطقة الشامية والشويخ بإقامة الاحتفال باليوبيل الذهبي لتأسيس الجمعية في 12 ديسمبر المقبل، بحضور شخصيات سياسية واجتماعية وتعاونية.
واختتم الانبعي بالقول إن السياسية التسويقية لجمعية الشامية والشويخ ما زالت مستمرة في تألقها عبر إطلاق المهرجانات المتنوعة على مدار العام، ومهرجان الخضار كل يوم ثلاثاء، إلى جانب المهرجانات الخاصة بالدول العربية والصديقة.
Copy link