محليات

شركة نظافة فائزة بـ5 عقود تكافئ مقرر لجنة العقود في البلدية بمنصب لديها!

  • المعلومات الثمينة لدى القيادي من واقع عمله الحساس بالبلدية جعلته راس حربة ضدها
  •  من يمارس الفساد قياديون ائتمنتهم الدولة فخانوا الامانة
 كشف الإعلامي شبيب العجمي ان مقرر اللجنة التي وضعت شروط عقود النظافة بين البلدية  والشركات والذي لديه محاضر اللجنة وجميع البيانات المهمة في عملها والتي ارست العقود على الشركات يحتل الان منصبا بشركة استطاعت الحصول على 5عقود تبلغ قيمتها أكثرمن70مليون دينار.
وأضاف العجمي ان  “المعلومات الثمينة لدى القيادي والتي اكتسبها من واقع عمله الحساس في البلدية جعلته راس حربة ضدها بعد ان تبوأ منصبا بالشركة وهي جائزته من جراء نقل المعلومات التي لديه”.
واكد ان الشركة التي يعمل بها القيادي “تدير بعض شركات النظافة العاملة في البلدية وللعلم بان عقود النظافة الحالية تدفع الدولة بموجبها لهذه الشركات مقابل تنظيف البلد 5 ملايين دينار شهريا”. 
وقال العجمي ” كلنا لمسنا فوضى النظافة التي طالت جميع المناطق بسبب عدم رفع القمامة من الشوارع ” ، مضيفا” 
 البلدية عهدت  بهذا الامر لشركات تقوم بعملية التنظيف ، وربما يتساءل البعض كيف تكون البلدية وجهازها هي المتهمة ؟ والإجابة ان البلدية سمحت لهذه الشركات بأن تمارس الجشع في زيادة أرباحها على حساب راحة المواطن الذي ينتظر ان يرى النظافة بالبلد بدلامن هذا المنظر البشع”.
واستغرب كيف اصبحت الشركات التي تدير عملية النظافة هي المتسببة في ظهور القمامة  والدولة تدفع لها المبالغ الطائلة ، مستدركا ولكن من يمارس هذا الفساد بكل بساطة هم القياديون الذين ائتمنتهم الدولة على هذا الامر ولكنهم مع الاسف خانوا الامانة”.
واشار الى ان أحد  كبار القياديين السابقين بالبلدية والذي كان يدير إدارة النظافة اصبح عضوا في احدى الشركات ويمتلك حصة من الاسهم فيها.
Copy link