محليات

طالبت كاميرون بطرح مواضيع حقوقية في لقائه مع سموه
العفو الدولية : الكويت في اضطراب والأمير يزور بريطانيا!

  • يجب على كاميرون أن يقدم المشورة للأمير بالسماح للمتظاهرين في التعبير عن آرائهم دون خوف
  • ينبغي أن يتمتع مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي في الكويت بالحماية
  •  كاميرون يجب أن يحصل على تأكيدات من أمير الكويت  بحل محنة أكثر من 100،000 بدون 
  • مطلوب من  كاميرون دعوة الامير إلى اسقاط التهم الموجهة الى مسلم البراك وغيره من المعارضين
تحت عنوان “الكويت في ‘اضطراب’ والشيخ صباح يزور بريطانيا” ، كتب الباحث في الشأن الكويتي دريواري دايك بمنظمة العفو الدولية يقول:
“في ظل اضطرابات الكويت والمظاهرات الحاشدة والنداءات واسعة النطاق لمقاطعة الانتخابات البرلمانية يوم السبت، يجب أن يقدم ديفيد كاميرون المشورة لصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير البلاد المفدى”.
ويجب أن يُسمح للمتظاهرين في التجمع السلمي بالتعبير عن آرائهم دون عائق،  أو الخوف من الاعتقال ، كما  يجب على مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في الكويت أيضا أن يتمتعوا بالحماية حيث انهم لا يحرضون على الكراهية او العنصرية أو العنف، سواء في دعم أو معارضة الحكومة”. 
وعلى وجه الخصوص، ينبغي حصول كاميرون على تأكيدات من أمير الكويت  بأن تحل محنة سكان أكثر من 100،000 عديمي الجنسية في الكويت، والمعروفين باسم البدون، وإيجاد حل عادل عن طريق عملية شفافة، في غضون السنوات الأربع إلى الخمس المقبلة، تماشيا مع تأكيدات الحكومة. 
كما ينبغي على كاميرون أيضا دعوة الامير إلى اسقاط التهم الموجهة الى مسلم البراك وغيره من شخصيات المعارضة الكويتية والناشطين الذين احتجزوا لمشاركتهم في مظاهرات جماهيرية سلمية أو لانتقاد ما يسمى “الذات الاميرية” في الكويت الشهر الماضي.
ان كاميرون يجب أن يكون واضحا في أن استهداف مسلم البراك وغيره من الناشطين أمر غير مقبول تماما ويجب ان ينتهى على الفور، وعلى السلطات الكويتية وقف القيود المتزايدة على حرية التعبير ، اضافة الى التراجع عن التعديلات التي أجراها الامير”.
Copy link