عربي وعالمي

بعد تدهور حالته الصحية عقب إصابته بكسور في 3 ضلوع
النائب العام يوافق على نقل مبارك إلى مستشفى المعادي العسكري

وافق النائب العام المستشار طلعت إبراهيم، على نقل الرئيس السابق، حسني مبارك، إلى مستشفى المعادي العسكري، بأحد ضواحي القاهرة، وذلك بعدما تدهورت حالته الصحية، خلال تلقيه العلاج بمستشفى سجن مزرعة طرة بجنوب القاهرة، بحسب ما ذكر مصدر قضائي. 
وكشف تقرير الأشعة التي أجريت للرئيس المصري السابق، المسجون في مستشفى سجن طرة لقضاء عقوبة السجن المؤبد على خلفية اتهامه في قضية قتل متظاهرين، عن إصابته بـ “كسور في 3 ضلوع”، بحسب ما أفاد مسؤول أمني.
وقال اللواء محمد إبراهيم، مدير قطاع السجون، إن “التقرير كشف أيضا عن ارتشاح الغشاء البلوري في الرئة وهشاشة في العظام”.
وأوضح أنه “تم تحرير محضر بذلك التقرير، وإحالته إلى النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية تجاهه”.
وأضاف أن محامي مبارك “قدم طلباً للنائب العام يطالب بتشكيل لجنة للكشف على مبارك، وإعداد تقرير بحالته لتحديد إذا كانت تسمح ببقائه بمستشفى السجن أم نقله لمستشفى آخر”.
ونُقل الرئيس المصري السابق، الذي أصيب بجروح السبت قبل الماضي بعد انزلاقه في حمام مستشفى سجن مزرعة طرة إلى مستشفى المعادي العسكري، الأربعاء، لإجراء أشعة مقطعية وسط حراسة مشددة، وأعيد إلى السجن بعد إجراء الأشعة.