محليات

نقابة النفط: حملة تسريح للكويتيين من الشركات المتعاقدة مع شركة نفط الكويت

استنكرت نقابة العاملين في القطاع النفطي الخاص تعرض العمالة الوطنية في مشاريع شركة نفط الكويت لحملة تصفيات وتسريح تقوم بها شركات القطاع الخاص دون اي اهتمام من قبل رئيس شركة نفط الكويت او وزير النفط ، موضحة ان عشرات من الكويتيين تم تسريحهم من العمل بناء على قرارات تعسفية لم توضح أسباب الاستغناء عن هذه العمالة.  
رئيس نقابة العاملين في القطاع الخاص محمد باني الفضلي قال في تصريح له : تفاجأنا  كما تفاجئ الكثيرون من الزملاء في النقابات من قيام شركات القطاع النفطي الخاص المتعاقدة مع شركة نفط الكويت  بفصل العشرات من الكويتيين العاملين في القطاع النفطي الخاص ، لافتا إلى أن حركة التدوير والترقيات في الشركة تمت في نفس الوقت الذي صدرت به قرارات الفصل .  
وأضاف الفضلي: إن رئيس مجلس ادارة ” نفط الكويت” ومجلس ادارتها يصرون على عنادهم ورفضهم مقابلة النقابة التي طلبت مرارا وتكرار مقابلتهم من اجل عرض المطالب العمالية وحل المشاكل التي يتعرضون لها ، لافتا إلى هذه الطلبات قدمت غير مرة إلا ان ادارة الشركة تصر على التعسف وظلم العمالة الوطنية التي تخفف كثيرا من الأعباء الملقاة على كاهل القطاع العام. 
وزاد رئيس النقابة : إننا نناشد سمو رئيس الوزيراء ونطالب وزير النفط  بوقف هذه القرارات ، وانصاف أبنائهم العاملين في القطاع النفطي الخاص، كما ندعوا  ايصا النواب الى محاسبة سياسية ووقفة رقابية من خلال مجلس الامة.  
وأكد الفضلي ان النقابة لن تتوقف عن المطالبة بوقف هذه القرارات ورد ها وإعادة الكويتيين إلى اعمالهم ، وتحقيق الأمان الوظيفي الذي مانفطت تطالب به كافة النقابات ، مؤكدا ان وقفة عمالية جماعية لكافة النقابات ستتخذ في الأيام المقبلة لانصاف الكويتيين في القطاع النفطي الخاس.