مجتمع

إحياء المسرح المدرسي في ثانوية حمد الرجيب واكتشاف المواهب الطلابية

قام مجموعة من الطلبة المتفوقين في اللغة الإنجليزية بتمثيل عرض مسرحي على خشبة مسرح مدرسة ثانوية حمد عيسى الرجيب بكيفان ، تميز العرض بالتلقائية والحماس ، فجاء صادقا وحمل الكثير من المعاني والمباديء التي يجب أن تحترم.
أظهر العرض أن هناك مواهب طلابية يجب دعمها وتبنيها وظهر عدد من الطلبة متحمسين وطموحين ، ما يؤكد أهمية الأنشطة المدرسية وتأثيرها على العملية التعليمية.
وبهذه المناسبة أكد مدير ثانوية حمد عيسى الرجيب إسماعيل بهمن ان النشاط المدرسي مهم جدا لتسهيل العملية الدراسية وتثبيت المعلومات لافتا الى ان تشجيع المواهب الطلابية مهم جدا لتنمية المهارات وتحقيق التفوق الدراسي.
واشار الى ان مجموعة الطلبة التي قامت بتمثيل المسرحية تتكون من طلبة فائقين تحمس استاذ اللغة الانجليزية لهم وجاءت فكرة المسرحية من احد دروس المقرر الذي يتناول القضية البيئية واهمية المحافظة على البيئة البرية والبحرية.
وأضاف أن طرق التعلم الحديثة تعتمد على التشويق والخروج من الصف إلى آفاق أخرى أكثر تشويقا ولذلك تم تحويل الدرس العلمي إلى فقرة مسرحية، مشيدا بدور التوجيه الفني للغة الإنجليزية ، وموضحا أن المدرسة سخرت جميع الإمكانيات لإنجاح هذا العمل ودعم الأفكار الخلاقة المبدعة.
ومن جانبه قال الموجه الفني للغة الإنجليزية لمنطقة العاصمة ياسر دسوقي أن التوجيه الفني للغة الإنجليزية يهتم بالأنشطة المدرسية خارج الصف، ولذلك عندما عرض رئيس قسم اللغة الإنجليزية بالمدرسة ومدرس الصف فكرة المسرحية وذلك لاستثمار طاقة طلبة الصف الحادي عشر وطلاقتهم اللغوية في عمل مسرحي تحمس التوجيه الفني للفكرة لأنها فكرة ممتازة وهذا ليس بغريب على النشاطات التي تقام للغة الإنجليزية، فقد تم عمل العديد من الأنشطة من قبل لكنها المرة الأولى التي يتم فيها عمل مسرحية من جزء خاص بالمنهج ما تطلب عمل نص مسرحي للدرس، مشيدا بمستوى الطلاقة اللغوية للطلاب المشاركين في هذه المسرحية.