رياضة

“مالديني”: الـ(ميلان) .. فقد سحره

اعترف اللاعب المعتزل لنادى الميلان باولو مالديني أن ناديه السابق، فقد سحره حاليًا، ولا يؤدي بالطريقة التى تليق بإسم العملاق الإيطالى الكبير.
ويعتبر مالديني من أحد أساطير النادى عبر تاريخة.. و عند اعتزاله اللعب عام 2009 تم تجميد رقم 3، وعدم إعطائه لأى لاعب أخر إلا لأحد أبنائه فى المستقبل، وذلك تقديرًا لتاريخ اللاعب وماقدمة للروسونيري.
وقال: “الفريق الحالي افتقد السحر لأنه غير مرتبط بتاريخ النادي، ولا يوجد أي صله تربطه بالماضي.. عندما تنظر لبايرن ميونيخ و ريال مدريد ترى قادة عظماء مثل فرانز بيكنباور و بوتراغينيو و فالدانو.. هؤلاء يستطيعون نقل خبراتهم للأجيال الجديدة، ويستطيعون أن يكونوا إلهام للاعبين الصغار”.
واستبعد مالديني التوجه للعمل التدريبى خارج ميلان، لأنه ارتبط مع ميلان، فقد قضى 31 عامًا فى جدران ملعب السان سيير،و منذ كان فى ناشئين الميلان. و لا يرى نفسه خارج الفريق.
بينما رفض مالديني أن يتولى أى أعمال إدارية، لأنه لا يرى نفسه مناسب كإداري.. ونفى الشائعات التى تقول بإنه لا يتمتع بعلاقة جيدة مع نائب رئيس الميلان أدريانو غالياني.. وأكّد على علاقتة الطيبة بمالك النادى سيلفيو بيرلسكونى.