برلمان

جوهر: تسريح الخليجيين من الجيش وجه آخر لظلم حكومتنا

قال النائب السابق الدكتور حسن جوهر ان تسريح مواطني دول مجلس التعاون من السلك العسكري وخاصة الجيش بهذا الشكل المفاجئ لا يضيف سوى وجه آخر من الظلم الذي بدأته حكومتنا.
وكثرت الشكاوى والاسئلة عن الأسباب التي استدعت وزارة الدفاع لتسريح وانهاء خدمة بعض العسكريين الخليجيين من وزارة الدفاع.، في تجاهل لمناشدات سابقة  لوزير الدفاع الشيخ أحمد الخالد بالنظر في موضوع تسريح الخليجيين العسكريين الذين بلغوا السن القانونية لانتهاء الخدمة والتمديد لهم لمدة عام واحد على الاقل لكي يقوموا بتهيئة انفسهم وعائلاتهم وامورهم المعيشية خلال سنة التمديد  تقديرا لخدماتهم وعرفانا لهم بالجميل في الخدمة الطويلة في الجيش الكويتي. 
وسببت  القرارات المفاجئة بالتسريح  ارباكا شديدا وضررا نفسيا لمنتسبي الجيش الكويتي من الخليجيين او من في حكمهم. 
Copy link