منوعات

مؤسسة خيرية : أغنى 100 شخص في العالم كفيلون بالقضاء على الفقر

قالت مؤسسة أوكسفام الخيرية البريطانية، إن ثروات أكثر الناس ثراء كفيلة بالقضاء على الفقر في العالم بما يعادل أربعة أضعاف، وأضافت المؤسسة أن مداخيل هؤلاء المائة بلغت 240 مليار دولار أمريكي في السنة الماضية. 
وفي المقابل، يعيش كثير من الناس في فقر مدقع، حيث يبلغ معدل مداخيلهم دولارا وربع الدولار في اليوم. 
ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية ” بي بي سي” عن دراسة أصدرتها المؤسسة الخيرية، قبيل انعقاد مؤتمر دافوس الاقتصادي العالمي الأسبوع المقبل، وسمتها “كلفة غياب العدل”، كيف أن الغنى المفرط يضرنا جميعا، وحمَّلت أكثر الناس ثراء في العالم مسؤولية إعاقة الجهد لإيجاد حل لمشكلة الفقر في العالم.
وناشدت المؤسسة زعماء العالم في مناسبة اجتماعهم في منتدى دافوس، “أن يلتزموا بتخفيض معدلات الفقر إلى المعدلات التي كانت سائدة في العام 1990?.
وقالت باربرا ستوكنج المدير التنفيذي لمؤسسة أوكسفام: “إن الوصول إلى اتفاق عالمي لتعديل مسار غياب العدل أصبح ضرورة ملح”.
وأضافت: “يجب ألا نبقى متظاهرين بأن جمع الثروات من قبل البعض لابد أن يعم نفعه الآخرين، وهم الاغلبية، ففي أغلب الحالات العكس هو الحاصل”.
إذ إن “تركيز المصادر بأيدي 1% من سكان العالم من شأنه أن يعيق النشاط الاقتصادي، ويجعل الحياة أكثر صعوبة للباقين من سكان العالم، “خصوصاً أولئك الذين يعانون في مؤخرة الطابور”.
Copy link