سبر أكاديميا

عبدالله بن طفله: الجامعة المفتوحة تنمية للمسؤولية الاجتماعية

شاركت الجامعة العربية المفتوحة بورقة عمل عن المسؤولية المجتمعية في المنتدى الذي نطمته منظمة الهجرة الدولية في بيت الأمم المتحدة في الكويت ممثله بمساعد مدير فرع الجامعة للشؤون الأكاديمية في الكويت الدكتور  عبدالله بن طفله العجمي،  حيث لاقت المشاركة إستحسان المنظمين والمشاركين وأثنت رئيسة منظمة الهجرة الدولية السيدة إيمان عريقات في تصريح سابق بتجربة الجامعة العربية المفتوحه كمشروع تنموي تعبر في إنشائها أصلاً عن إحساس بالمسؤولية المجتمعية.
هذا واستهل د. عبدالله بن طفله  كلمته  بتقديم عرض عن تجربة الجامعة العربية المفتوحة عن إنشاء الجامعة المفتوحة كواحدة من مبادرات مشاريع أجفند  في التعليم و قد جاءت كمبادرة شخصية من صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبدالعزيزحيث تقدم الجامعة برامج علمية جميعها معتمدة أكاديميا محليا وعالمياً وتعطي الفرص لكل الراغبين في التعليم في تحقيق طموحهم بالتساوي بغض النظر عن الجنس والدين والخلفيات الإثنيه.
واوضح  د. عبدالله بن طفله  بأن المسؤولية المجتمعية تتجلى في إتساق رؤية وقيم الجامعة المفتوحة مع الخدمات التي تقدمها للمجتمع على أرض الواقع مشيراً أن هناك أشكال عديدة للمسؤولية المجتمعية في الخدمات الأكاديمية والإدارية التي تقدمها الجامعة نفسها في فرع الكويت كمجالات الدعم المالي والمعنوي للطلاب ومساعدة الطلبة بعد التخرج، وكذلك من خلال الداعمين  لجهود الجامعة التنموية منها على سبيل المثال صندوق الأوقاف والعديد من المتبرعين المحليين والدوليين
أما فيما الرسوم الدراسية فقال د.عبدالله  بن طفلة ان الجامعة تتميز برسومها الرمزية أو التي تقل عن غيرها من مؤسسات التعليم الخاص، فإن الجامعة العربية المفتوحة في الكويت توفر فرص علمية مرموقة لذوي الدخل المحدود وأبناء العمال والوافدين، والبدون، والنساء المعيلات لأسرهم والموظفين ولجميع من يرغب في إستكمال تعليمه، وما يميزها أيضا أنها تمنح شهادتين علميتين عربية تصدرها الجامعة نفسها وبريطانية عن الجامعة المانحة للإعتماد الأكاديمي وقد تمكن حاملوا هاتين الشهادتين من خريجي الجامعة من العمل في مجالات عدة في الكويت والخارج ومكنت الكثيرين من إستكمال دراساتهم العليا في جامعات عالمية متميزه.
ثم قدم د.عبدالله بن طفله مقترحات ضمن منها المؤتمر توصيات ختامية للجهود المستقبلية في مجال المسؤلية المجتمعيه تتعلق بعمل المنظمات الخيرية والمنظمات غير الحكومية والتنسيق فيما بينها لمواجهة المشاكل التي تعترض جهودها تمثلت في أن يكون هناك “إعلان مبادئ” عام عن مسؤولياتنا المجتمعية وأن يتم تعزيز مبدأ مشاركة الناس المعنيين بجهود المنظمات الغير حكومية والغير ربحية لتحديد أولويات الدعم الإجتماعي للفئات المهمشة في مجتمعاتنا مؤكدا بالوقت ذاته أن الجامعة العربية المفتوحة لديها إمكانيات وخبرات مهنية تمكنها من المساهمة في تكريس مثل هذه الجهود التي تحقق التنمية المستدامه.
وختم د. عبدالله بن طفله بالثناء والشكر على مبادرة منظمة الهجرة الدولية في إحتضان منتدى المسؤلية المجتمعية داعياً إلى عقد مؤتمر سنوي يراجع ويعزز تجارب المسؤولية المجتمعية في الكويت والوطن العربي.  
Copy link