محليات

الناصر : شمل مسابقات الفحل الاشقح و الشقح "فردي" جذعة وما فوق والشقح
انطلاق مسابقات اليوم الثاني من مهرجان الموروث الشعبي

انطلقت بمنطقة السالمي ثاني مسابقات مهرجان الموروث الشعبي الذي يقام بمكرمة سامية من صاحب السمو أمير البلاد ويستمر لمدة شهر ،وتضمنت مسابقة الفحل الاشقح ومسابقة الشقح “فردي” جذعة وما فوق ومسابقة الشقح “فردي” لقيه وما تحت ،حيث شهدت هذه المسابقات تسجيل مشاركة شعبية كبيرة سواء من قبل المتسابقين او من قبل الجمهور.
وبهذه المناسبة أكد رئيس لجان التحكيم ونائب رئيس اللجنة المنظمة الشيخ صباح فهد الناصر في تصريح صحافي على هامش المهرجان على أن استمرار توافد المشاركين بهذه الأعداد الكبيرة في ثاني مسابقات مهرجان الموروث الشعبي لهو دليل كبير على نجاح المهرجان وسمعته الطيبة بين مربي الإبل والأغنام والخيول والطيور في دول مجلس التعاون الخليجي بدليل المشاركة الواسعة من الأشقاء في المملكة العربية السعودية والإمارات وقطر وزيادتها عن العام الماضي.
وأشار الناصر إلى أن أنشطة اليوم الثاني ضمت مسابقات الفحل الاشقح بمشاركة 51 متسابق ،ومسابقة الشقح فردي “جذعة وما فوق” وشارك بها 58 متسابق ،ومسابقة الشقح فردي “لقيه وما تحت” والتي شارك بها 49 متسابق حضروا جميعا بأطيب الإبل التي يملكونها.
ومن ناحيته قال المستشار بالديوان الأميري محمد ضيف الله بن شرار إننا سعداء بان نرى هذا التجمع الكبير لأبناء دول مجلس التعاون الخليجي في مهرجان الموروث الشعبي ما ينم عن توحدهم ومحبتهم وارتباطهم بأرضهم وتراثهم، فالكويت تمثل لكل خليجي دولته الثانية ، معربا عن سعادته بان يرى الفرحة والسعادة  في أعين جميع المشاركين بهذا المهرجان ،مؤكدا أن هذا ما يسعى إليه دائما صاحب السمو أمير البلاد حفظة الله .
ولفت شرار إلى مدى الإقبال الكبير على المشاركة في المهرجان وقوة التنافس بين أصحاب الحلال ، مشيدا بالجهود المبذولة من قبل القائمين على المهرجان لظهر بأحسن صورة .
ومن جانبه قال رئيس لجنة التحكيم في مسابقات اليوم الثاني سعد بن ملفي السبيعي أن التحكيم في مسابقات الإبل الفردي يعد من الأصعب بين المسابقات حيث يراعي الحكام العديد من المميزات التي تزيد من جمال الناقة او الفحل محل التحكيم منها الأنف والأذان والرقبة والغارب والسنام والعرقوب ولون الوبر والطول.
وبين انه تم الانتهاء من تحكيم مسابقة الاتلاد التي انطلقت في اليوم الأول وتم تحديد المراكز الخمسة عشر الأولى والتي يحصل أصحاب المراكز الثلاث الأولى فيها على سيارات بينما المراكز الرابع والخامس يحصلون على مبلغ 4 ألاف دينار بينما يحصل أصحاب المراكز من السادس إلى العاشر على ألفين دينار في حين يحصل أصحاب المراكز من الحادي عشر إلى الخامس عشر على ألف دينار.
وأوضح السبيعي أن الفائز بالمركز الأول في مسابقة الفردي سيحصل على سيارة جائزة بينما يحصل الفائز بالمركز الثاني على 3 ألاف دينار والمركز الثالث على ألفين دينار أما الفائز بالمركز الأول في مسابقة الفحل الاشقح سيحصل على سيارة والثاني على ألفين دينار والثالث على ألف دينار.
وبدوره قال رئيس لجنة العدد واللون والنوع محمد بن عبدالله السويجي أن لجنته تشرف على دخول اللون المعين الذي تقام عليه المسابقة، مشيرا إلى أن مسابقات اليوم الثاني مختصة بالفحل الاشقح وفردي الشقح.
وأضاف السويجي أن اللجنة رفضت دخول احد المشاركين بسبب أن الفحل الذي يريد المشاركة به ليس من لون الشقح وتم إخباره بأنه من لون الحمر وانه يستطيع المشاركة في مسابقة الحمر وانسحب المتسابق دون أي اعتراض.
وبدوره قال سعد المريخي احد المشاركين بالمهرجان من دولة الكويت ان المنافسة قوية في مهرجان هذا العام نظرا لكثرة المشاركين من الكويت ومن خارجها وخصوصا الاشقاء من المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة ودولة قطر، مشيرا الى ان المهرجان كان ذو بداية مميزة. 
ولفت المريخي الى ان التنظيم ظهر بصورة  ممتازة وكان على اعلى المستويات كما يليق بالمكرمة الاميرية التي تكرمة فيها صاحب السمو امير البلاد من اجل جمع ابناءه مربي الابل في دولة الكويت او في الدول الخليجية الشقيقة
 ومن ناحيته قال المتسابق الكويتي في مسابقة الفحل الاشقح حمد المري انه يشارك للمرة الاولى في مهرجان الموروث الشعبي بعد ان لمس نجاح المهرجان في السنوات السابقة والصيت الذائع له في دول مجلس التعاون الخليجي، مشيرا الى ان التنظيم رائع ويشكر عليه جميع الجنود المجهولين الذين بذلوا الجهود من اجل اخراجه بالصورة الرائعة التي ظهر عليها وعلى رأسهم الشيخ ضاري الفهد والشيخ صباح فهد الناصر.
واشار المري الى ان الموقع الحالي للمهرجان يحظى باعجاب جميع المشاركين فيه وخاصة من الدول الخليجية لقربه من الحدود وللاعداد الجيد للمقرات، موجها كلمة شكر الى صاحب السمو الامير على اتاحة الفرصة امام الجميع للمشاركة في اعادة تجسيد تراث الاباء وللتنوع الكبير في المسابقات والتي تصنع المساواة للجميع في الحصول على فرصة الاستفادة من مكرمات سمو امير البلاد 
 
Copy link