رياضة
"قمة" تفوق التوقعات

مواجهة نارية بين ريال مدريد ومانشستر يونايتد

ينزل مانشستر يونايتد الإنكليزي ضيفاً ثقيلاً الأربعاء على ريال مدريد الإسباني في قمة لقاءات ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم في في تمام الساعة 10:45

وتسيطر قمة “سانتياغو بيرنابيو” بين ريال مدريد وضيفه مانشستر يونايتد على التغطية الإعلامية للدور ثمن النهائي، لما يتميز به الفريقان من حاضر مجيد وماضٍ تليد، يضفي على المباراة طابع الندية والكلاسيكية، لتكون قمة الكبيرين الأبرز في سماء المسابقة التي ستبدأ في توديع كبارها مع دخول المنافسة على اللقب الغالي منعرجاً حاسماً.

وينتظر عشاق الساحرة المستديرة أن تكون قمة “الملوك” مع “الشياطين الحمر” مليئة بالندية والإثارة، نظراً للزاد الفني والبدني الذي يتميز به لاعبو الفريقين.

لا تشكو موقعة الكبيرين من غيابات مؤثرة، فريال مدريد سيكون مدججاً بكامل نجومه ما عدا غياب القائد إيكر كاسياس بسبب الإصابة، لكن فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو استعاد في المقابل أغلب المصابين وفي مقدمتهم قلب الدفاع البرتغالي بيبي الذي سيعطي دفعة معنوية كبيرة لفريقه في خط الدفاع، إضافة إلى عودة المتألق في خط الوسط تشابي ألونسو الذي فرضت عليه إصابة في الحوض الغياب عن اللقاء الودي للمنتخب الإسباني أمام أوروغواي في الدوحة الأربعاء الماضي وعن مباراة إشبيلية في الدوري يوم السبت.

أما متصدر الدوري الإنكليزي مانشستر يونايتد فيدخل قمة الذهاب بكل نجومه وفي مقدمتهم الدولي الهولندي هداف الفريق (19 هدفاً في الدوري حتى الآن) روبن فان بيرسي، إضافة إلى واين روني والمدافع نيمانيا فيديتش.

ويتميز الفريقان بسجل تهديفي كبير هذا الموسم، إذ نجح ريال في تسجيل 58 هدفاً في الدوري مقابل 22 هدفاً في مرماه، أما مانشستر فنجح في زيارة شباك خصومه في الدوري الإنكليزي في 62 مناسبة في حين تلقى مرماه 31 هدفاً.

القوة الهجومية للفريقين تزيد التوقعات بشأن الغزارة التهديفية التي قد تشهدها قمة “سانتياغو بيرنابيو”، لكن حسابات التأهل ومباراة العودة قد تطغى على تفكير المدربين، مما يجعلنا نتوقع أيضاً مباراة تكتيكية خالصة يبحث فيها الكبيران عن الخروج بأخف الأضرار قبل موعد ” أولد ترافورد يوم 5 مارس القادم.

Copy link