عربي وعالمي

تعيين نجل مرسي بشركة حكومية يثير جدلا

أثار تعيين نجل الرئيس المصري المنتخب حديثاً محمد مرسي في وظيفة براتب مرتفع في شركة مملوكة للدولة اتهامات الخميس بالمحسوبية. وشبه ناشطون هذا التعيين بممارسات وقعت أثناء حكم الرئيس المصري السابق حسني مبارك، بينما نفى رئيس الشركة أن يكون نجل مرسي قد بدأ العمل في الشركة. 
وقال وزير الطيران المصري وائل المعداوي إن تعيين عمر، نجل محمد مرسي الذي تخرج حديثا من الجامعة، في وظيفة مرموقة كانت على أساس الكفاءة، نافياً أي اتهامات بالمحسوبية، خصوصاً وأن مصر عانت بشدة من المحسوبية في ظل حكم مبارك، الذي كان يعتقد على نطاق واسع أنه كان يعد نجله ليخلفه في منصبه.
وقال المعداوي إن عمر محمد مرسي العياط الذي تخرج من الجامعة العام الماضي خضع للإجراءات الاعتيادية قبل التعاقد معه من قبل الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية.
وقال مسؤول بالمطار، رفض الكشف عن هويته، إن عمر، أحد أبناء الرئيس الخمسة، حصل على وظيفة أعلن عنها داخلياً في قسم يدفع راتباً شهرياً للمتعاقدين الجدد يبلغ عادة 5000 دولار.
وقال مسؤول آخر في الشركة إن الراتب المتوقع لن يزيد على 750 دولارا.
لكن هذا الراتب يظل مرتفعاً للغاية ولا يحصل عليه خريجو الجامعات الجدد في مصر، حيث يبدأ راتب الوظيفة الحكومية بنحو 75 دولاراً فقط.
Copy link