" هات اذنك "
"هات إذنك"

معاداة الثورة المصرية

المسألة ليست متعلقة بوظيفة مستشار في مجلس الأمة ويتم شغلها بشخص من الخارج.

المسألة أن الكويت بدأت أولى خطوات معاداة الثورة المصرية الجديدة بعد أن كانت محايدة إلى حد ما في موقفها من ثورات الربيع العربي وبالأخص من الثورة المصرية.
فهل حسب متخذ القرار مكاسب وخسائر الدولة ودبلوماسيتها الخارجية وعلاقاتها العربية قبل إتخاذه القرار بتعيين النائب العام المصري السابق عبدالمجيد محمود والذي كانت إزالته مطلباً من مطالب الثورة المصرية مستشاراً لمجلس الأمة الكويتي؟!
Copy link