عربي وعالمي

العراق: اتهامات للمالكي بتفجيرات بغداد لإشعال الفتنة

اتهم رئيس مؤتمر “صحوة العراق”، أحمد أبوريشة، رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، بالوقوف خلف سلسلة التفجيرات التي هزت العاصمة بغداد، الأحد بهدف زرع فتنة طائفية بين الشيعة والسنة. 
ونقل تقرير نشر على وكالة الأنباء العراقية “واع،” على لسان أبوريشة “إن المالكي وحكومته، وبتوجيه وتنفيذ إيراني، هم من استهدفوا الأبرياء في تفجيرات بغداد، لإشعال نار الفتنة”، وأن الهجمات الإجرامية التي تقع كل يوم “مسؤولية المالكي، وضعف القوات الأمنية في حماية المدنيين من هجمات المليشيات.”
وأضاف أبوريشة “إن المعتصمين أطلقوا حملة تبرع في الدم في ساحة اعتصام الرمادي والفلوجة، وتم نقل الدفعة الأولى من الدم الذي تم جمعه من المتبرعين بمختلف أصنافه إلى مستشفيات العاصمة بغداد.”
وتابع” ندين ونستنكر تفجيرات بغداد ونطالب بالكشف عن قتلى اخواننا في العاصمة، الذين استهدفوا عبر مخطط يقف خلفه الحكومة التي تقف عاجزة امام كبح المخططات الايرانية وضربات المليشيات”.
ويشار إلى أن سلسلة الإنفجارات أسفرت عن سقوط 18 قتيلاً على الأقل، وإصابة أكثر من 82 آخرين، حيث قالت مصادر الشرطة إن الانفجارات نجمت عن ست سيارات مفخخة، استهدفت منطقة ذات غالبية شيعية.
Copy link