محليات
مديرية أمن محافظة الجهراء أكملت إستعداداتها لمواكبة الإحتفالات الوطنية

إبراهيم الطراح: خطة أمنية متكاملة وتواجد أمني طوال الفعاليات

  • تنسيق مع الإدارة العامة للمرور لتسهيل حركة السير بموقع الإحتفالات.
  • تواجد للفرق الأمنية الراجلة لتأمين كـــــــافة المواقع  واستتباب الامن.
  • كافة القطاعات الأمنية قامت بتسخير إمكانياتها لأجل إنجاح الفعاليات.
أكد مدير عام مديرية أمن محافظة الجهراء اللواء/ إبراهيم الطراح إستكمال الاستعدادات لإنطلاق فعاليات الإحتفالات الوطنية ومهرجان هلا فبراير مشيراً إلى جاهزية المديرية للتعامل مع اى إحداثيات أو أمور طارئة في ظل مشاركة الآلاف من المواطنين والمقيمين.
 
وأضاف أنه يجري العمل بشكل مستمر بمشاركة العديد من الجهات للمحافظة على الأمن والنظام فى جميع المواقع وتأمين الخدمات الأمنية وتسهيل الحركة المرورية من أجل إنجاح الإجراءات الأمنية المواكبة لفعاليات مهرجانات هلا فبراير 2013 “.
 
وقال اللواء/ الطراح ان كافة القطاعات الأمنية ذات الصلة قد عكفت علــى تسـخير جميع امكـاناتهــا مــــن أجــــل إنجــــاح تلك الفعـاليـات مشيراً إلى التواصل الدائم مع اللجنة المنظمة للفعاليات بغية تفعيل الدور الأمني على جميع المحاور الرئيسية لعمل اللجنة والوقوف على انشطتها المختلفة وفق جدول زمني محدد لتوفير الكوادر البشرية والآليات لحفظ الأمن والنظام .
 
وأوضح ان مديرية أمن محافظة الجهراء قامت بوضع خطة أمنية متكاملة لمواكبة تلك الفعاليات وللتصدي لاية تصرفات خاطئة، مشيراً إلى التعاون والتنسيق مع الإدارة العامة للمرور لوضع الخطة المرورية المتكاملة لتسهيل حركة السير على جميع الطرق الرئيسية والفرعية مؤكدا أن التواجد الأمني سيكون مستمرا منذ  الصباح وحتى انتهاء الإحتفالات وان هناك خطة محكمة لتأمين سلامة المشاركين من مواطنين ومقيمين، داعياً إلى ضرورة التعاون مع رجال الامن كل فى موقعه حتى لا يكون هناك ما يعكر صفو هذه الاحتفالات .
 
وذكر اللواء / الطراح ان مديرية امن محافظة الجهراء وبالتعاون مع الجهات المعنية وضعت خطة للحد من الازدحامات والمساعدة على قدوم وانصراف الحضور بكل هدوء ودون عناء، مشيراً إلى تواجد الفرق الأمنية الراجله داخل العديد من القطاعات والتى تم تحديدها مسبقاً لتأمين كافة المواقع بالاضافة الى المجمعات التجارية وللتأكد من استتباب الامن فيها.
       
ودعا الحضور الى ضرورة الابلاغ عن أي سلوكيات خاطئة أو مخالفات وذلك عن طريق الاتصال بهاتف الطواريء (112) الذي يعمل على مـــــدار الساعة لاستقبال الشكاوى والــبلاغات بكافة أنواعها ، داعياً لضرورة الاعتماد على النقل الجماعي للحد من الازدحام المروري وايضا عدم الوقوف فى الممنوع وعدم التردد في طلب المساعدة من رجال الأمن والوقوف بانتظام وعدم اغلاق الطرق امام الاخرين، والتعامل الحضاري بين قائدى المركبات ورجال الدوريات واستخدام الطرق البديلة فى حالات الازدحام المتوقعة فى مناطق التسوق والتي تجذب الجمهور حيث تقام فيها العروض الخاصة بالإحتفالات.
 
وفي الختام تقدم مدير عام مديرية أمن محافظة الجهراء اللـــــواء إبراهيم الطراح للجميع من أبناء الشعب الكويتي الكرام بالتهنئة متضرعا إلى المولى عز وجل أن يعيد تلك الأيام عليهم بالخير والازدهار وأن يديم على الجميع نعمة الأمن والأمان.
Copy link