عربي وعالمي
مقتل 50 شخصًا في قصف صاروخي على حلب

المعارضة السورية ترفض دعوات لزيارة موسكو وواشنطن

(تحديث..1) أفادت شبكة “شام” الإخبارية السورية أن خمسين شخصا قتلوا فى قصف صاروخى لقوات النظام السورى فى حلب، ولم تشر قناة “العربية” الإخبارية، التي أوردت النبأ اليوم السبت، إلى مزيد من التفاصيل.

وكان ناشطون سوريون أفادوا بأن حصيلة أعداد القتلى أمس الجمعة على يد قوات النظام بلغت نحو 165 شخصا، معظمهم في دمشق وريفها وحلب ودرعا حمص.

يأتي ذلك في الوقت الذي يواصل فيه النظام قصف حلب بصواريخ سكود، مما أدى لمقتل وإصابة عشرات، فيما سيطر الجيش الحر على مركز البحوث النووية في الكبر بدير الزور.
أعلن رئيس “الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة” السورية معاذ الخطيب الجمعة  تعليق الزيارات لروسيا والولايات المتحدة وايطاليا.
وقال الخطيب في بيان نشره على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: إن “الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية يعتبر أن الصمت الدولي تجاه الجرائم المرتكبة كلَّ يوم بحق شعبنا هو مشاركة في ذبحه المستمر منذ عامين” على حد تعبيره.
وأضاف ان “مئات المدنيين العزّل يُستشهدون بسبب القصف بصواريخ سكود، ويجري تدمير مدينة التاريخ والحضارة حلب بشكل ممنهج، إضافة إلى ملايين المهجّرين ، ومئات ألوف المعتقلين والجرحى والأيتام” حسب تعبيره.
واشار الخطيب الى ان “احتجاجاً على هذا الموقف الدولي المخزي فقد قررت قيادة الائتلاف تعليقَ مشاركتها في مؤتمر روما لأصدقاء سورية، وعدمَ تلبية الدعوة لزيارة روسيا والولايات المتحدة الأمريكية”.
Copy link