عربي وعالمي
واشنطن تدين "بشدة" قصف حلب بالصواريخ

اندلاع معارك عنيفة على الحدود بين سوريا ولبنان

(تحديث..1) اندلعت معارك عنيفة عند الحدود اللبنانية – السورية ليل السبت الأحد، بين الجيش السوري من جهة ومسلحين من جهة ثانية وفق ما أكد مسؤول أمني لبناني.

واستخدمت المدفعية وقذائف الهاون والأسلحة الرشاشة في هذه المواجهات التي دارت بين الجيش السوري في بلدة المشيرفة ومسلحين في منطقة البقيعة اللبنانية.

ولم يفد المصدر الأمني عن وقوع أي إصابات على الفور، مشيرا الى أنه لم يكن باستطاعته تأكيد ما إذا كان المسلحون لبنانيين أم سوريين معارضين للنظام في دمشق.

واندلعت أعمال العنف بعد ساعات قليلة على مقتل لبناني بنيران مصدرها الجانب السوري، لدى وجوده على مقربة من نهر يفصل بين البلدين بحسب المصدر.

وأفاد مسؤول محلي لبناني أن من بين المسلحين أفرادا من عشيرة اللبناني القتيل.
دانت الولايات المتحدة بشدة القصف بالصواريخ على مدينة حلب شمال سوريا الذي أدى إلى مقتل العشرات يوم الجمعة.
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية فيكتوريا نولاند في بيان نشر مساء السبت إن واشنطن تدين بأشد العبارات القصف بالصواريخ على حلب، وآخر هذه الهجمات أطلقت خلالها صواريخ سكود على حي في شرق المدينة.
وقتل 37 شخصا على الأقل بينهم 19 طفلا وجرح 150 آخرون يوم الجمعة، جراء قصف مدينة حلب بثلاثة صواريخ أرض-أرض.
وأفاد ناشطون أن هذه الصواريخ كانت من طراز سكود وتم إطلاقها من دمشق.
واعتبرت نولاند أن هذه الهجمات الدامية تمثل آخر مظاهر وحشية النظام السوري وانعدام التعاطف مع الشعب السوري الذي يدعي تمثيله.
وأضافت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية أن نظام الأسد فاقد للشرعية ويبقى في الحكم فقط بالقوة المتوحشة.
وأعلنت المعارضة السورية السبت تعليق مشاركتها في سلسلة لقاءات في الخارج تنديدا بـ”الصمت الدولي على الجرائم” المرتكبة بحق الشعب السوري، غداة القصف الصاروخي على حلب.
Copy link