رياضة

“السيتي” ينتصر على “تشلسي” ويبتعد بالوصافة

استعاد مانشستر سيتي نغمة الانتصارات في الدوري الإنكليزي لكرة القدم بفوز ثمين 2-صفر على ضيفه تشيلسي الأحد في المرحلة السابعة والعشرين من المسابقة والتي شهدت اليوم أيضا فوز نيوكاسل على ضيفه ساوثهمبتون (4-2) .

على استاد “الاتحاد” في مانشستر، انتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني ، بدا أن تشيلسي في طريقه لتوجيه صدمة جديدة إلى مانشستر سيتي حامل اللقب حيث حصل المهاجم السنغالي ديمبا با على ضربة جزاء بعدما تعرض للإعاقة من قبل حارس المرمى جو هارت.

وسدد فرانك لامبارد ضربة الجزاء في الدقيقة 52 ولكن جو هارت صحح خطأه وتصدى للضربة ليحافظ لأصحاب الأرض على نتيجة التعادل السلبي.

ودفع تشيلسي ثمن هذه الضربة الضائعة كثيرا عندما أحرز الإيفواري يايا توريه نجم خط وسط مانشستر سيتي هدف التقدم للفريق في الدقيقة 63 اثر تمريرة من الأسباني ديفيد سيلفا.

وحسم الأرجنتيني كارلوس تيفيز اللقاء تماما بتسجيل هدف الاطمئنان لمانشستر سيتي في الدقيقة 85 حيث قضى على آمال تشيلسي في تحقيق التعادل اثر تمريرة أخرى من سيلفا.

وعلى استاد “سانت جيمس بارك” في نيوكاسل ، أفلت نيوكاسل من كمين ساوثهمبتون الذي تغلب على مانشستر سيتي قبل أسبوعين وحقق عليه فوزا ثمينا 4-2 ليرفع رصيده إلى 30 نقطة ويصعد للمركز الرابع عشر بعدما حقق الفوز الثالث له في آخر أربع مباريات.

وتجمد رصيد ساوثهمبتون عند 27 نقطة وتراجع للمركز السادس عشر.

وافتتح الفرنسي مورجان شنايدرلن التسجيل في المباراة بهدف مبكر لساوثهمبتون في الدقيقة الثالثة ورد نيوكاسل بهدفين أحرزهما الفرنسي موسى سيسوكو والسنغالي بابيس سيسيه في الدقيقتين 33 و42 .

وفي الشوط الثاني، سجل ريكي لامبارت هدفق التعادل للضيوف في الدقيقة 50 قبل أن يرد نيوكاسل مجددا بهدفين أحرزهما الفرنسي يوهان كاباي من ضربة جزاء في الدقيقة 67 وجوش هويفيلد لاعب ساوثهمبتون عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 79 .

Copy link