جرائم وقضايا
شرطة الشارقة تؤكد أن أسباب القتل نتيجة خلافات مادية

الطالب المقتول بالإمارات يدعى مبارك مشعل مبارك

(تحديث4) أكد المحامي فايز الظفيري أن الطالب الكويتي المقتول بالشارقة يدعى مبارك مشعل مبارك، وعائلته حضرت لاستلام جثمانه بعد فحص الطب الشرعي. 

(تحديث3) مع التحقيق المبدئي في قضية مقتل الطالب الكويتي، كشفت شرطة الشارقة عن تفاصيل وملابسات الجريمة.. حيث أكّدت بأن الخلاف بين الطرفيّن كان لأسباب مادية وشخصية.
شرطة الشارقة أشارت إلى ان زميل الطالب الذي قام بإحضاره إلى المستشفى ويدعى (ي.ص)، فقد أفاد في بادئ الأمر أنه كان برفقة زميله (المتوفي) بأحد المقاهي بمنطقة مويلح، عندما سقط زميله المدعو “مبارك العدواني” فجأةً على الأرض مغشيًا عليه، مما دعاه إلى الاستنجاد بأحد الماره لمساعدته على نقله إلى أقرب مستشفى من مكان تواجدهما.. حيث قاما بنقله إلى مستشفى الجامعة.
وبمناقشة زميل الطالب حول الإصابات التي ظهرت على جثة المتوفي، فقد اعترف بأنه قام بمشاركة زميل ثالث لهما يدعى (ه.م) بضرب المجني عليه مبارك مشعل العدواني على فترات متقطعة على مدى ثلاثة أيام، أثناء وجودهم بداخل سكنهما المشترك وهو عبارة عن شقة مستأجرة من قبل المذكور (ي.ص) في منطقة أبودانق بالشارقة.
وأضاف بأن المجني عليه كان يقيم معه بصفة دائمة بالشقة في حين أن المدعو (ه.م) كان يتردد عليهما من حين إلى آخر، وبالقبض على المشتبه به الثاني المدعو (ه.م) فقد اعترف بمشاركته بالاعتداء بالضرب على المجني عليه، وذلك بالاتفاق مع المدعو (ي.ص) بغرض تأديب المجني عليه بسبب خلافات شخصية ومطالبات مالية.
فيما بيّن المجني عليه والمدعو (ي.ص) ومن خلال متابعة النيابة العامة لسير القضية واستكمال تحقيقاتها مع المذكورين والتثبت من إفاداتهما، فقد أمرت بتوقيفهما بانتظار تقرير الطبيب الشرعي الذي يحدد سبب الوفاة والتقرير النهائي للمختبر الجنائي حول ملابسات وفاة زميلهما الطالب المدعو مبارك العدواني.
ونفى نائب قائد عام شرطة الشارقة صحة ما تناقلته بعض مواقع التواصل الاجتماعي والرسائل النصية وتردد عبر بعض وسائل الإعلام حول الواقعة والإشارة إلى أن مكان سكن الطلاب بالمدينة الجامعية، واختلاق بعض القصص والأقاويل التي أحاطت بمجريات هذه القضية لغرض أو آخر وطالب الصحف ووسائل الاعلام بالحرص على استقاء معلوماتها من المصادر الرسمية وعدم الاعتماد على الشائعات والروايات المختلقة التي تسعى لإثارة البلبلة واللغط في أوساط الرأي العام مشيرا إلى أن شرطة الشارقة قد تعاملت مع القضية منذ لحظتها الاولى كقضية جنائية شأنها شأن القضايا الجنائية الأخرى التي تنطوي وقائعها على الضرب والاعتداء المفضي إلى الموت أيا ً كانت فئة المتورطين بها ودوافعهم.

(تحديث2) انتهى التحقيق الأولي مع الكويتيين المتهمين بقتل الطالب مشعل العدواني الاتهامات من قبل نيابة الشارقة التي قررت إحالة جثته للطب الشرعي. هذا وتبادل المتهمون الاتهامات وكل واحد حمل الىخر المسؤولية. 

(تحديث1) روى المحامي “فايز الظفيري” تفاصيل مقتل الطالب “مشعل مبارك العدواني” في الشارقة على حسابه الشخصي بـ(تويتر).. منوهًا بأن المتهمين بقتله هم كويتيين. 

وأشار “الظفيري” إلى أن المجني عليه لوحظ عليه آثار الضرب المبرح في أماكن متفرقة من جسده، بعد حضوره في ساعات مبكرة لجامعة الشارقة.

وبعد الانتهاء من المحاضرات.. توجّه الطالب “العدواني” إلى سكنه، ولكنه سقط أرضًا، ليتم إسعافه إلى المستشفى، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

“الظفيري” بيّن بأن الطالب تعرّض للتعذيب في أماكن متفرقة من جسده، وتحري رجال الأمن أفاد بأن زملاء له في الجامعة قاموا بتعذيبه، وتم القبض عليهم وتحويل الجثة إلى الطب الشرعي.

وأكّد المحامي “الظفيري” على أن المتهميّن كويتيان.. ولم يذكر اسميهم، واكتفى بذكر الأحرف الأولى فقط، حيث الأول “ي.ص” والثاني “هـ.م”ّ.



وافت المنية بالأمس الطالب الكويتي “مشعل مبارك العدواني” أحد الدارسين بجامعة الشارقة يوم أمس الأحد، وتواردت أنباء حول وجود شبهة جنائية في الوفاة.
وأكّد “عزام العازمي” أمين سر الاتحاد الوطني لطلبة الكويت على إنه يتابع الموضوع حاليًا، وكان بمستشفى الشارقة وذهب لمخفر الغروب حتى تم تحويل المتهمين إلى النيابة العامة.
وأكّد نائب رئيس اتحاد طلبتنا بالإمارات “حمد النومس” على إنهم يتابعون حادث المقتل مع السلطات الأمنية المختصة.. وجاري التحقيق منذ أمس للتعرّف على أسباب الوفاة
وأشار المحامي “سعد المتلقم” إلى أنه ينتظر بيانًا من وزارة الخارجية في الكويت، توضح فيه ما حصل للطالب “العدواني”.. وطالب بالضغط على السفارة للكشف عن ملابسات القضية.
وأعلن النادي الثقافي الكويتي في جامعة الشارقة إلغاء احتفاله الليلة، بسبب وفاة “العدواني”
Copy link