مجتمع

“دار النوري” أقامت الماراثون الدعوي الكبير بعنوان “كويت الرحمة للجاليات الوافدة”

خدمة الجاليات الوافدة ورعايتها ابرز اولوياتنا، بهذه الكلمات استهل مدير دار النوري للتعريف بالاسلام ومدير المكاتب الدعوية سالم الحسيني  تصريحه الصحافي الذي أدلى به على هامش الماراثون الرياضي الكبير الذي أقامته دار النوري للتعريف بالإسلام للجاليات الوافدة تحت شعار كويت الرحمة وأقيمت فعالياته بشارع الخليج لمسافة 3000 متر وشهد النشاط تنافساً محموما بين الجاليات. 
واعتبر الحسيني هذا الماراثون هدية من لجنة التعريف بالإسلام خاصة ودولة الكويت عامة ، للجاليات الوافدة في أيام الكويت الوطنية التي نعيشها هذه الايام ، مشيداً بالدور الكبير والفعال الذي تبذله الجاليات المقيمة التي تعمل بجد واجتهاد لتحقيق نهضة الكويت وتقدمها.
 
وأوضح الحسيني بان التعريف بالإسلام تقوم بجهد مميز وتعمل على تعريف الطرف الأخر بالإسلام وفق منهج وسطي معتدل قوامه الحكمة والموعظة الحسنة كما تقوم اللجنة بدور توعوي مميز من خلال المحاضرات والمسابقات واللقاءات التثقيفية التي تقيمها اللجنة وفصول تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها لتعريفهم بعادات وتقاليد أهل الكويت مثمنا دور جمعية سعد العبدالله التعاونية الفعال تجاه دعم ورعاية انشطة دار النوري للتعريف بالإسلام.
 
كما تابع الحسيني بشكر لجمعية سعد العبد الله التعاونية على دعمها اللامحدود لأنشطة الدار وفعالياتها ،وكذلك اشاد الحسيني بدور الكفلاء وأرباب العمل  الذين حرصوا على تشجيع العمالة التي تعمل معهم على مشاركتنا في هذا النشاط الكبير مشيراً بان دار النوري حرصت خلال هذا النشاط على تحقيق عدة اهداف ابرزها كسر روتين العمل  لدي شريحة الجاليات الوافدة وتفعيل دور الدعوة وفق الية جديدة وتعليم الجاليات المشاركة الاجتماعية ،و تطوير علاقة الخادم بالمخدوم ،رفع مستوى التوعية الوطنية لدى المواطن في التعامل مع الخدم ، تفعيل النشاط البدني لدى العمالة الوافدة في هذه البلاد.
 
وتابع: أن التعريف بالإسلام تحرص على إقامة الأنشطة والفعاليات التي تختص بالجاليات الوافدة وتلك رسالة واضحة تعكس دور اللجنة خاصة ودولة الكويت عامة تجاه الاهتمام بشريحة الجاليات الوافدة وتثقيفها.
واختتم الحسيني تصريحه بشكر جمعية سعد العبد الله التعاونية على دعمها المميز واللامحدود لأنشطة وفعاليات دار النوري للتعريف بالإسلام ، وقد بادرت الجمعية منذ فترة قريبة بدعم العديد من الفعاليات التي تقوم بها الدار ، مثل الزيارات الدعوية للمدارس الكويت لتفعيل حملة ” أرحم ترحم ” ولمسنا تفاعلاً مميزاً من جمهور الكويت مع هذه الحملة المباركة ، والتي ركزت على معاملة الجاليات الوافد من خدم وسائقين وعمال برحمة الإسلام التي أمرنا بها.
ولفت إلي انه تم توزيع جوائز مادية وتشجيعية للفائزين وللمشاركين حيث حصل الفائز على المركز الأول على مبلغ 150 دينار والمركز الثاني على 100 والثالث حصل على هدية بمبلغ 100 دينار كما حصل العشر الأوائل على جوائز عنية.
 
وفي الختام تقدم الحسيني بشكر كل من شارك في هذا النشاط الفعال وتقدم بشكر خاص مشاركة وزارة الداخلية علة تعاونونهم معنا في إتنجاح فعاليات هذا الماراثون كذلك شكر مشاركة إدارة الطوارئ الطبية وجميع رعاة هذا المراثون المبارك شركة كيدي كاو وشركة الروقي للعطور ومكتب الفضلي للحج والعمرة. 
ومن ناحية أخري تقدمت الجاليات المشاركة في الماراثون على اختلاف السنتها وألوانها بشكر دار النوري للتعريف بالإسلام  على هذا النشاط المبارك وعلى حرصها على مشاركتهم لفرحة الاعياد الوطنية.
Copy link