محليات

الكويت تحيي ذكرى الشهداء والأسرى باحتفالية “الكويت أمانة”

أحيت دولة الكويت اليوم ذكرى الشهداء والاسرى الابطال الذين دفعوا أغلى ما عندهم دفاعا عن الوطن وذلك باقامة مراسم واحتفالية (الكويت أمانة) في متحف وبيت شهداء القرين الذي شهد قبل 22 عاما ملحمة استشهد فيها 12 شابا في سبيل تحرير الكويت. 
 وأكد وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون البلدية الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح في كلمته خلال الاحتفالية التي بدأت بالنشيد الوطني ورفع العلم أهمية هذا الصرح المهم في تاريخ الكويت “الذي يذكرنا بالشباب من مختلف الأطياف الذين قدموا أرواحهم بكل بسالة ودون تردد دفاعا عن أرضهم ووطنهم الكويت وعلينا أن نتعلم منهم وفي هذا الصرح التكاتف والعمل على الوحدة الوطنية من أجل رفع اسم وعلم الكويت عاليا”.
 وأضاف في الاحتفالية التي شهدت أيضا تدشين لوحة جدارية في بيت القرين تتضمن صور جميع شهداء الكويت “لن ننسى شهداءنا وأسرانا الذين تركوا بصماتهم وتضحياتهم من أجل أن تستمر الكويت شامخة وتاركين العبر والتعاليم للأجيال القادمة”.
 وأعرب الوزير الشيخ محمد العبدالله عن الأمل في “أن نكون على قدر المسؤولية لكي نخلد ذكرى شهدائنا وأن نكمل مسيرتهم ونحقق أمنيات وأحلام الشعب الكويتي”.
 ونوه بالجهود المبذولة من قبل المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب وبيت الشهيد والعاملين “لابقاء هذا الصرح التاريخي المهم للكويت والشعب الكويتي الابي الذي صمد في وجه الغزاة”.
Copy link