محليات
بعد انقطاع دام 22 عامًا

وصول أول رحلة تابعة للخطوط الجوية العراقية إلى مطار الكويت

(تحديث..1) وصلت أول رحلة تابعة للخطوط الجوية العراقية إلى مطار الكويت الدولي بعد انقطاع دام 22 عاما وعلى متنها وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري.  
تسيّر الخطوط الجوية العراقية اليوم أولى رحلاتها المباشرة إلى دولة الكويت بعد قطيعة دامت نحو ربع قرن منذ الغزو العراقي للكويت عام 1990. وقال معاون مدير عام شركة الخطوط الجوية العراقية، مجيد العامري، إن “هذه الرحلة ستكون ذات طابع احتفالي، ومن خلال طائرة حديثة من نوع إيرباص، ومن المؤمل أن يكون على متن هذه الرحلة إما وزير النقل هادي العامري أو الوكيل الأقدم للوزارة مع مسؤولين كبار آخرين من بينهم نواب ومسؤولون في السفارة الكويتية بالعراق”.
وأضاف العامري أن “هذه الرحلة الأولى تأتي بعد قطيعة قسرية كانت صعبة علينا في العراق أو الكويت بعد أن انتهت كل الإشكاليات التي شكلت عائقاً طوال هذه الفترة أمام استئناف رحلات الطيران بين البلدين الشقيقين”، مشيراً إلى أن “صدور المرسوم الأميري بإنهاء الدعاوى الخاصة من قبل الخطوط الكويتية ضد شركة الخطوط الجوية العراقية كان أمراً في منتهى الأهمية لأنه فتح الباب أمام استئناف الرحلات الجوية العراقية وبشكل مباشر إلى مختلف دول العالم”. 
وبشأن تأثير افتتاح هذا الخط على العلاقات بين البلدين، قال العامري إن “تسيير رحلات مباشرة بين العراق والكويت سيفتح الباب واسعاً أمام تنمية سريعة للعلاقات بين البلدين في مختلف المجالات الاقتصادية والعلمية والسياحية وغيرها من المجالات والميادين”. 
وبشأن عدد الرحلات التي سوف يتم تسييرها أسبوعياً من العراق إلى الكويت عبر شركة الخطوط الجوية العراقية، قال العامري إن “عدد الرحلات ستكون ثلاث رحلات في الأسبوع وكالتالي: بغداد – الكويت ونجف – الكويت، وأربيل – الكويت”.
Copy link