منوعات

اختراق حساب “فرانس برس” على تويتر من مؤيدي النظام السوري

تعرض حساب “فرانس برس” على تويتر للختراق من قبل مؤيدون للنظام السوري، حيث أعلن الجيش السوري الإلكتروني المؤيد لنظام بشار الأسد في سوريا، مسؤوليته عن اختراق حساب تابع لوكالة الأنباء الفرنسية على تويتر.
وقالت إدارة وكالة الأنباء الفرنسية في بيان لها حول ذلك: “لقد تم اختراق الحساب @AFPphoto أمس الثلاثاء حوالي الساعة 4:45 مساءً بتوقيت غرينتش، حيث تم نشر صور ليست تابعة للوكالة إلى حين تم إيقاف الحساب بعد حوالي نصف 60 دقيقة”.
تجدر الإشارة إلى أن معظم الصور التي تم نشرها تتناول الصراع الذي تشهده سوريا في الوقت الراهن.
وكان الجيش السوري الإلكتروني قد أعلن مؤخراً مسؤوليته عن اختراق حسابي قناة “سكاي نيوز عربية” و”الجزيرة موبايل”، إضافة إلى عدد من الحسابات التابعة لبعض الحكومات في المنطقة.
ويدعي الجيش السوري الإلكتروني على موقعه على شبكة الإنترنت أنه يقوم بالدفاع عن الشعب السوري من الحملات التي تشنها عليه وسائل الإعلام العربية والغربية، ويتهمها بتلفيق أخبار كاذبة عن سوريا.
يُذكر أيضاً أن وكالة الأبناء الفرنسية تعرضت لمحاولات اختراق لسرقة حسابات الموظفين وأرقامهم السرية عبر خدعهم بواسطة رسائل اصطياديه ملغومة تطلب منهم تسجيل الدخول إلى حساباتهم عبر موقع الوكالة بهدف سرقتها.
وبحسب خبراء الأمن الإلكتروني في الوكالة فإنهم لا يزالون يواجهون تلك الهجمات الأمنية إلا أنهم تمكنوا من التصدي لها بنجاح حتى الآن.
ولم تضح الصورة حتى مساء أمس الثلاثاء إن كان ثمة علاقة تربط بين تلك الهجمات وسرقة حساب الوكالة على تويتر.
Copy link