رياضة
بعد الخسارة من الشباب العماني

“كاظمة” يعود إلى الكويت بخسارة “خليجية”

يباشر الفريق الاول لكرة القدم بنادي تدريباته مساء غد استعدادا لمواجهة الصليبخات السبت المقبل في اطار الجولة 15 من بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم .


وسوف يصل الفريق إلى الكويت مساء اليوم الاربعاء من عمان في رحلة شاقة بعد خسارته أمام الشباب العماني بنتيجة (1-2) في المباراة التي احتضنها استاد السيب في اطار مباريات الجولة الثالثه من دوري المجموعات لبطولة الأندية الخليجية الثامنة والعشرين ، سجل هدف كاظمة الوحيد كابتن الفريق نواف الحميدان ليرفع الشباب رصيده الى النقطة “الثالثة” يحتل بها المركز الثاني بعد الخريطيات المتصدر “ب6” نقاط بينما يتذيل كاظمة المجموعة برصيد خالي من النقاط من هزيمتين الاولى أمام الخريطيات والثانيه أمام الشباب .


شهدت بداية المباراة سيطرة كظماويه مع تراجع للاعبي الشباب واتيحت الفرصة للبرتقالي للتقدم في أكثر من كرة خطيرة اهمها انفراد اللاعب عبد الله الظفيري الذي أضاعه بغرابه في الدقيقة “24” من الشوط الاول ، وفي الدقيقة “30” تتبدل الاحوال وتنقلب الأمور رأسا على عقب ويتمكن الشباب من تسجيل هدفين متتاليين الأول من ركنية يرتبك على أثرها دفاع البرتقالي لتذهب هدية لمهاجم الشباب الذي يسكنها الشباك ، بينما جاء الثاني في الدقيقة “35” من ركلة جزاء نتيجة لمس الكرة يد مدافع البرتقالي حمد الحربي.


في الشوط الثاني دفع مدرب الفريق جمال يعقوب بتبديلان حيث اشرك ناصر الوهيب وسلطان صلبوخ بدلاً من محمد الداوود وفيصل دشتي ليتقدم كابتن الفريق نواف الحميدان إلى خط المنتصف .


 ومع بداية الشوط ينجح نواف الحميدان من تعديل النتيجة وتسجيل الهدف الاول لكاظمة من ضربة حرة مباشرة ترتطم في الحائط البشري وتغير اتجاهها  لتسكن شباك حارس الشباب ، بعد الهدف استمرت محاولات البرتقالي لإدراك هدف التعادل ولكن دون جدوى ومع الدقائق الاخيرة من عمر المباراة دفع جمال يعقوب بفهد الفهد بدلاً من مشاري العازمي الا ان جميع محاولات البرتقالي باءت بالفشل لتنتهي المباراة بفوز الشباب على كاظمة بهدفين لهدف .


عقب المباراة اوضح مدرب الفريق جمال يعقوب ان السبب الرئيسي لخسارة الفريق هو عدم التركيز اذ ان الفريق كان الافضل في الشوط الاول واضاع العديد من الفرص السهلة في ظل تراجع فريق الشباب ولكن في خمس دقائق فقط انقلب الحال وسجل الشباب هدفين متتاليين نتيجة اخطاء من لاعبي الفريق .


 كما برر يعقوب اشراكه الثنائي صلبوخ والوهيب في الشوط الثاني بدلا من الداوود وفيصل دشتي برغبته في اضافة نزعه هجوميه للفريق بعد الخسارة في الشوط الاول لذا كان الدفع بالثنائي الذي يتميز عن البديلان في تلك الناحية .


كما ذكر يعقوب ان خسارة الفريق ليست نهاية المطاف في البطولة فالفرصة لاتزال قائمة ويتبقى للفريق مبارتان الاولى امام الشباب في الكويت والثانية امام الخريطيات على ارضه ولابديل عن الفوز اذا رغبنا في التأهل .

Copy link