محليات

سفير الكويت في أمريكا يرأس وفدا في حفل تأبين الجنرال شوارسكوف

ترأس سفير دولة الكويت لدى الولايات المتحدة الأمريكية الشيخ سالم عبدالله الجابر الصباح وفد الكويت في حفل تأبين الجنرال نورمان شوارسكوف قائد القوات المركزية الأسبق للولايات المتحدة الأميركية والذي قام بدور محوري في تحرير دولة الكويت من براثن الغزو العراقي الغاشم سنة 1991 . 
 وضم الوفد الكويتي الى الحفل الذي أقيم مساء أمس الى جانب الشيخ سالم كلا من نائب رئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن عبد الرحمن محمد العثمان واللواء الركن عبد الرزاق محمد العوضي معاون رئيس الأركان العامة في هيئة العمليات والخطط واللواء الركن بحري مرزوق حسن البدر الملحق العسكري في سفارة دولة الكويت في واشنطن والمقدم بحري دكتور بشار عبد الحسين عبد الرضا مساعد الملحق العسكري في واشنطن.
 وفي تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) وتلفزيون الكويت قال الشيخ سالم “ودعت أمريكا اليوم أحد أبرز قادة وأبطال حرب تحرير الكويت وحضرت طبعا حفل تأبين الجنرال شوارسكوف وتشرفت بنقل تعازي سيدي حضرة صاحب السمو حفظه الله والقيادة الكويتية الى أهالي الفقيد”.
 وأضاف ان الجنرال شوارسكوف كان رجلا “يتمتع بذكاء خارق وشجاعة جبارة وقد كان لذلك الذكاء دور بارز في وضع خطة تحرير الكويت ولتلك الشجاعة نتيجتها في تطبيق الخطة وتحرير الكويت في زمن قياسي لم يتجاوز أربعة أيام من بداية الحرب البرية وبأقل الخسائر في الأرواح والممتلكات على المستويين المدني والعسكري”.
 وقال “للأمانة إننا مدينون للجنرال شوارسكوف لما قام به منذ 22 سنة في تحرير الكويت العزيزة ولعل من الصدف أن يأتي تأبينه بعد يومين فقط من الذكرى الثانية والعشرين لتحرير الكويت” مضيفا ان الشعب الكويتي “كان وسيظل يحمل أنبل مشاعر المعزة والامتنان للجنرال شوارسكوف وان برحيله خالطت غصة فقدانه فرحة ذكرى التحرير”.
 واشار الى أنه التقى بأفراد عائلة الجنرال شوارسكوف لأول مرة وأكد لهم ان الكويت “لم ولن تنسى أبدا ما قام به الجنرال شوارسكوف في سبيل وطننا الغالي”.
 من جهته قال الفريق الركن عبد الرحمن محمد العثمان الذي جاء من الكويت للمشاركة في مراسم التأبين إن الجنرال شوارسكوف “كان وسيظل حيا في قلوب وعقول جميع الكويتيين صغارا وكبارا” معربا عن تعازيه الحارة لعائلة الجنرال شوارسكوف وللشعب الأمريكي وأيضا للشعب الكويتي لوفاة الفقيد.
 وحضر الحفل الذي أقيم في الأكاديمية العسكرية في وست بوينت بولاية نيويورك عدد كبير من السياسيين والعسكريين الأمريكيين من بينهم نائب الرئيس الأمريكي السابق ديك تشيني ووزير الخارجية الأسبق والجنرال المتقاعد كولن باول الذي استعرض خلال الحفل حياة الفقيد من وقت الدراسة في نفس الأكاديمية وحتى عودته اليها لكي يدفن فيها إلى جانب رفاة أبيه.
 من جهتها استذكرت إبنة الفقيد سيندي في كلمة مؤثرة حياة أبيها وقالت إنه كان حنونا وقريبا من أسرته وصاحب روح مرحة قبل أن تطلق مدفعية الأكاديمية 21 طلقة توديعا له.
 وقد توفي شوارسكوف في 27 ديسمبر 2012 في تامبا بولاية فلوريدا عن عمر يناهز 78 عاما إثر التهاب في الرئتين وق ووري الثرى أمس الخميس في مقبرة الأكاديمية التي تخرج منها سنة 1956 .
 وتولى الجنرال شوارسكوف عامي 1990-1991 قيادة قوات التحالف الدولي لتحرير دولة الكويت وقد شاركت في تلك القوات أكثر من 30 دولة.
 وكان الفقيد يحمل ميداليات فخرية من كل من الكويت والمملكة المتحدة وفرنسا وبلجيكا والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وقطر ومملكة البحرين. 
Copy link