محليات

الفلاح .. الاوقاف حريصة على مد جسور التعاون بين شعوب العالم الاسلامي

قال وكيل وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية الدكتور عادل الفلاح ان الوزارة تحرص على مد جسور التعاون بين شعوب العالم الاسلامي وابراز دور الكويت في التنمية الثقافية لدى الجاليات وطلاب وطالبات البعثات الداخلية والخارجية. 
 واضاف الفلاح في مؤتمر صحافي عقده اليوم بمناسبة الاعلان عن اقامة ملتقى الشعوب الدولي الثالث برعاية وزير العدل ووزير الأوقاف والشؤون الاسلامية شريدة المعوشرجي خلال الفترة من 5 الى 11 الجاري ان الوزارة تحرص على تنظيم هذا الملتقى كل عام ضمن الاحتفالات بالأعياد الوطنية لتأكيد التواصل مع جميع شرائح المجتمع.
 واشار الى ان الوزارة تسهم من خلال الملتقى في نشر الأفكار الوسطية بين الجاليات وطلاب وطالبات البعثات وابراز دور الوزارة في رعاية هؤلاء الطلبة ثقافيا ودينيا والتأكيد على أثر الثقافة الاسلامية في توجيه أفكار الشباب توجيها ايجابيا داعما لقيم التعايش والأمن المجتمعي.
 وبين ان الملتقى سيسهم في تقديم مقترحات لتنمية قدرات الشباب في اتجاه خدمة مجتمعاتهم والاسهام في معالجة مشكلات الاغتراب الطلابي والاحتفاء بالتجارب المميزة لديهم وابراز دور العمل الجماعي في حياة الطلبة لتحقيق النجاح والتعرف على الخصائص الثقافية والحضارية للشعوب.
 وذكر انه انسجاما مع استراتيجية الوزارة القائمة على الوسطية والاعتدال والحوار الحضاري ودعوة الشعوب الى التعايش السلمي فإنه “يهمنا أن يتشرب طلاب وطالبات البعثات هذه القيم ويساهموا بنشرها بعد انتهاء فترة دراستهم وعودتهم الى أوطانهم”.
 واشار الى ضرورة تأصيل قيم الوسطية والاعتدال بين العلماء والمفكرين والمثقفين المسلمين ونشر المبادئ والأخلاق الاسلامية والانسانية مؤكدا ضرورة نشر هذه القيم الاسلامية بين صفوف الشباب المسلمين الذين سيتسلمون زمام الدعوة في بلدانهم مستقبلا.
 واوضح ان هذا الملتقى يعد من اهم الملتقيات التي تسعى الى ابراز دور الشباب في مجتمعاتهم خصوصا عندما نعلم ان المجتمعات العربية والاسلامية تمتاز بأنها مجتمعات شبابية وهم الاكثر عددا فيها والأكثر قدرة على العطاء والجهد.
 ودعا الفلاح جميع المهتمين والمثقفين والمواطنين والمقيمين الى متابعة الندوات وورش العمل التي ستعقد على هامش الملتقى.
Copy link