رياضة

ضمن الجولة الـ 20 في الدوري الكويتي الممتاز
الصراع في الـ”قمة” يتحول إلى “قاع” الترتيب

تستكمل غداً السبت الجولة الـ20 من الدوري الكويتي الممتاز بإقامة ثلاثة مباريات مصيرية لفرق القاع و لتجديد الأمل في البقاء ، وسيشهد استاد الصداقة والسلام لقاء الكويت مع النصر في الساعة (7:55). بينما يجمع اللقاء الثاني بين العربي والسالمية على استاد محمد الحمد في تمام الساعة (5:25)، وفي نفس التوقيت يستضيف استاد نادي الكويت لقاء الصليبيخات والقادسية.

يغرد الأبيض منفرداً في المقدمة برصيد”49″ نقطة من 15 انتصار و أربع تعادلات دون أي خسارة بالدوري.

و يقدم الكويت عروض جميلة تعتبر له الأفضل هذا الموسم بعد حسم الدوري مبكراً وتصدره مجموعته في بطولة كأس الاتحاد الآسيوى وحيداً وبكل جدارة ، وقد تغلب العميد الأربعاء الماضي على نادي ريجر تاداز بنتيجة ثقيلة (5-0) لحصد 12 نقطة من أربعة مباريات.

وتعود هذه النتائج الإيجابية إلى الاستقرار الإداري والفني في النادي وما يملك من نجوم  متمثلة في المحترف البرازيلي روجيريو والتونسين شادي الهمامي وعصام جمعة والنجوم المحلية وليد علي وعبدالهادي خميس وفهد العنزي والبقيه ، مما يعطي الكفة للأبيض في الفوز في مباراة الغد.

أما النصر فهو قادم من خسارة أمام العربي بنتيجة واحد صفر في الجولة التاسعة عشر ، ويحتل العنابي المركز الرابع برصيد “21” نقطة.

ويطمح النصر في هزيمة بطل الدوري وحصد النقاط الثلاث لتعزيز موقفه في الترتيب لتفادي أي تغير.

السالمية يواجه خطر الهبوط أمام العربي

يدخل السالمية المباراة وسط أوضاع لا يحسد عليها فهو ودع في الأيام القليلة الماضية بطولة الخليج للأندية بخسارة ثقيلة أمام نجران السعودي بنتيجة (3-0) وكان قد خسر أمام الكويت في الجولة الماضية بالدوري بنتيجة (5-0) ،لتزيد جراحه ومعاناته هذا الموسم دون تحقيق أي شيء يذكر.

ويصارع السماوي شبح الهبوط الذي بات يلاحق أكثر من فريق في جدول الترتيب لتشتد المنافسة في المرحلتين الأخيرتين ، ويحتاج المدرب أبداح الهاجري للفوز وحصد النقاط الثلاث لمنافسة بقية الفرق على البقاء ، حيث يملك السالمية “16” نقطة في المركز السابع قبل الأخير وبفارق نقطتين عن المركزين الخامس والسادس.

بينما يأمل العربي تعثر القادسية والأقتراب منه لخطف وصافة البطل لما تمنح لصاحبه المشاركة في البطولة الآسيوية بالمواسم القادم، وقد وصل الزعيم إلى النقطة “33” في المركز الثالث بعد فوزه على النصر بهدف دون رد.

و تصب الترشيحات بتخطي الأخضر عقبة السالمية لما يملكه من إمكانيات ، وستكون مباريات الدوري المتبقية خير استعداد بالنسبة للمدرب البرتغالي “روماو” للمباراة النهائية في البطولة العربية للأندية .

طموح الصليبيخات في مواجهة كبرياء القادسية

ويمني الصليبيخات النفس بالفوز وتجاوز القادسية والأقتراب أكثر من البقاء ، ويشهد مستوى الأحمر تحسناً كبيراً بعد قيادة المدرب الوطني ثامر وخير مثال لذلك الصعود بالفريق من المركز الأخير إلى السادس برصيد “18” نقطة ليعطي روح العودة للفريق.

بينما عاد القادسية من طاجيكستان بفوز كبير على رافشان بنتيجة (3-1) ليصبح قريب جداً من التأهل إلى دور الـ 16 في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي ليكون مرشح قوي بحصد النقاط الثلاث في مباراة الغد.

ويحتل الأصفر المركز الثاني “الوصيف” برصيد “37” نقطة وبفارق أربعة نقاط على العربي الذي يطارده من أجل إزاحته عن الوصافة.

Copy link