اقتصاد

تحليل مختصر لنتائج الشركات في سوق الكويت للأوراق المالية للعام 2012

قفز صافي نتائج أعمال الشركات المدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية بمعدل 47.5% خلال العام 2012 بالمقارنة مع العام 2011 ، وذلك من 876 مليون دك إلى 1.3 مليار دك بفارق مقداره 416 مليون دك ، وقد حقق قطاع العقار أعلى نمو مطلق في صافي النتائج ، وذلك من خسائر بمقدار 104 مليون دك إلى أرباح بمبلغ 74 مليون دك بتحسن مقداره 178 مليون دك ، تلاه قطاع الاستثمار الذي تقلصت خسائره من 199 إلى 70 مليون دك بتغيير إيجابي مقداره 129 مليون دك ، ثم قطاع الخدمات بتحسن مقداره 46 مليون دك ، حيث ارتفع صافي ربحه من 400 إلى 446 مليون دك ، أما أكثر القطاعات نمواً كنسبة مئوية ، فقد تصدر قطاع السوق الموازي القائمة بمعدل 90% ، تلاه الصناعة بمعدل 76% ، ثم الاستثمار بنسبة 65% ، بينما كان قطاع البنوك الأقل نمواً بمعدل 1.2 % فقط ، في حين كان قطاع الأغذية وحيداً في تحقيق نمواً سلبياً بمعدل 18% . 
وقد تصدرت ” وطنية ” قائمة الشركات الأكثر نمواً في الأرباح المطلقة ما بين عامي 2011 و 2012 بمقدار 48.8 مليون دك ، تلتها ” صناعات ” بمقدار 41.5 مليون دك ، ثم ” م سلطان ” بمبلغ 38.2 مليون دك ، وفي المقابل ، كانت ” زين ” أكثر الشركات تراجعاً في الأرباح المطلقة بمقدار 32.7 مليون دك ، ثم ” كابلات ” بمقدار 24.9 مليون دك ، تلاها ” إتصالات ” بمقدار 21.1 مليون دك . 
أما بما يتعلق بالنتائج المطلقة ، فقد تصدر ” وطني ” أعلى الأرباح المطلقة لعام 2012 بمقدار 305.1 مليون دك ، تلاه ” زين ” بمقدار 252.1 مليون دك ، ثم – بفارق ملحوظ – ” أهلي متحد ” بمبلغ 94.0 مليون دك ، بينما تصدرت ” جلوبل ” قائمة أكبر الخاسرين بمقدار 55.0 مليون دك ، تلاها – بفارق واسع – ” إيفا ” بمبلغ 24.9 مليون دك ، ثم  ” الديرة ” بمقدار 16.7 مليون دك . 
وفي مجال أعلى الشركات من حيث ربحية السهم لعام 2012 ، فقد تصدرت ” إتصالات ” القائمة بمقدار 150.7 فلس ، تلتها ” أغذية ” بمقدار 117.0 فلس ، ثم ” الأنظمة ” بمقدار 101.1 فلس ، أما الأعلى خسارة للسهم ، فكانت ” جلوبل ” في المقدمة بخسارة 111.0 فلس للسهم الواحد ، تلتها – بفارق شاسع – ” كامكو ” بمقدار 48.9 فلس ، ثم ” مبرد ” بمقدار 42.5 فلس . 
أما النمو المطلق في ربحية السهم ما بين عامي 2011 و 2012 ، فتصدرت ” كفيك ” القائمة بمقدار 128.2 فلس ، تلتها – بفارق ملحوظ – ” الأنظمة ” بمقدار 87.6 فلس ، ثم ” بترولية ” بزيادة مقدارها 82.2 فلس ، علماً بأن ” كفيك ” و” البترولية ” شهدتا تحولاً من الخسائر إلى الأرباح خلال عامي المقارنة  ، وعلى النقيض من ذلك ، كانت ” كابلات ” الأكثر انخفاضاً  في ربحية السهم بمقدار 119.0 فلس ، تلاها – بمسافة بعيدة جداً – ” إتصالات ” بمقدار 41.9 فلس ،  ثم ” مبرد ” بمقدار 40.1 فلس .
وتجدر الإشارة إلى أنه تم إعتماد القطاعات السابقة لسوق الكويت للأوراق المالية في هذا التحليل والبالغة 9 قطاعات وليس القطاعات الجديدة البالغ عددها 14 قطاعاً ، وذلك لعدم تأقلم معظم المهتمين في البورصة الكويتية بإعادة هيكلة قطاعات البورصة حتى الآن ، من جهة أخرى ، تم استبعاد 265.5 مليون دك من الأرقام والتحليلات أعلاه ، وهي خاصة بأرباح إستثنائية من إعادة تقييم بعض الأصول خلال العام 2011 للشركة الوطنية للإتصالات ” إتصالات ” والتي تعادل 530 فلساً للسهم الواحد . 
وقد كانت محصلة حركة النتائج أعلاه تحقيق 134 شركة أرباحاً وتكبد 49 شركة لخسائر ، وذلك بحصة 73% للرابحة و 27% للخاسرة من الإجمالي ، كما حققت 126 شركة نمواً في النتائج بواقع 69% من الإجمالي مقابل تراجع ناتج 57 شركة بحصة 31% من الإجمالي البالغ 183 شركة مدرجة . 
ونود أن ننوه إلى أن التحليلات أعلاه تشمل 183 شركة كما أسلفنا ، حيث تم استبعاد 17 شركة لا يتوافق عامها المالي مع السنة الميلادية ، وكذلك 9 شركات لم تعلن نتائجها للعام 2012 حتى تاريخه ، وكذلك شركتين أخرتين تم إيقافهما لأسباب آخرى ، وهما ” الامتياز ” و ” الصفوة ” ، علماً بأن التحليلات أعلاه تشمل 3 شركات موقوفة عن التداول نظراً لإعلان نتائجها لعام 2012 ، وهي : ” جلوبل ” ، ” تنظيف ” و” منافع ” ، كما لم تشمل التحليلات أعلاه ” الصفاة ” نظراً لشطبها من الإدراج  مؤخرأ . 
Copy link