عربي وعالمي

خبراء بريطانيون: آثار “الكيماوي” تظهر في عيّنات من التربة السورية

عثر علماء تابعون للجيش البريطاني أدلة طبية شرعية بأن أسلحة كيميائية قد استعملت في النزاع بسوريا، حسبما ذكرت صحيفة التايمز السبت.
ونقلت الصحيفة عن مصادر في وزارة الدفاع البريطانية قولها إن عينة من التراب أخذت من منطقة قريبة من دمشق ووصلت بشكل سرى إلى بريطانيا، وقد حملت التأكيد بأن “نوعا من الأسلحة الكيميائية” قد استعمل.
وأوضح المقال الذي صدر على الصفحة الأولى أن التجارب نقلت إلى قسم الأبحاث الكيميائية والبيولوجية في وزارة الدفاع البريطانية في بورتون داون.
ولم تستطع الوحدة البريطانية أن تؤكد ما إذا كانت الأسلحة قد استعملت من قبل نظام الرئيس بشار الأسد أو من قبل المعارضة وما إذا كان استعمال هذه الأسلحة منتظما، حسب الصحيفة.
وفي اتصال هاتفي أجرته وكالة فرانس برس مع وزارة الدفاع، رفضت الإدلاء بأى تعليق في حين أعربت وزارة الخارجية عن “قلقها العميق” من احتمال استعمال أسلحة كيميائية.
وقال متحدث “لقد أعربنا عن قلقنا للأمين العام للأمم المتحدة (بان كي مون) ونحن ندعم قراره فى إجراء تحقيق”.
Copy link