عربي وعالمي

70 قتيلاً ومئات الجرحى في انفجار مصنع للأسمدة في تكساس

أعلن المركز الجيولوجي الأمريكي، الخميس إلى أن الانفجار الذي وقع في مصنع الأسمدة بولاية تكساس سجل هزة أرضية بلغت قوتها 2.1 على مقياس ريختر مع الأخذ بعين الاعتبار أن الانفجار وقع فوق سطح الأرض.
وأوضح المركز أن هذه القوة المسجلة تم توثيقها من أقبل أقرب هيئة للزلازل والتي تبعد 25 ميلا (نحو 40 كيلومترا) عن موقع المصنع.
وقتل ما بين 60 و70 شخصاً وأصيب مئات آخرون بجروح في الانفجار، كما أفادت شبكة “كي دبليو تي اكس” التلفزيونية المحلية نقلاً عن مسؤول في أجهزة الطوارئ.
ومازالت المخاوف مستمرة حتى بعد مرور وقت على الانفجار مخافة حدوث انفجارات جديدة بوصول النيران إلى مخازن مواد كيماوية سريعة الاشتعال مثل مادة الأمونيا اللامائية أو ما يعر ف بـ “anhydrous ammonia.”
وبحسب شهود عيان فإن الانفجار بدأ بتصاعد دخان من المصنع تبعه بعد دقائق انفجار مدو سوى عددا من المنازل المحيطة بالأرض، وعمليات إخلاء واسعة لنحو 2600 شخص.
وقال محافظ الولاية، تومي موسكا: “الأمر كان أشبه بانفجار قنبلة نووية، حيث صعدت إلى السماء سحابة على شكل فطر عملاق،” مشيرا إلى “هناك العديد من الأشخاص الذين أصيبوا، وهناك العديد من الأشخاص الذين لن يكونوا هنا غدا.
Copy link