مجتمع

بالتعاون مع (الهيئة الخيرية الإسلامية) وحملة (البنيان التطوعية)
حملة “كويت الخير” لإغاثة الشعب السوري

أعلن المنسق العام لحملة ” كويت الخير ” التابعة لاتحاد الجمعيات التعاونية الاستهلاكية لإغاثة مئات الألوف من المنكوبين والمتضررين من أبناء الشعب السوري الشقيق ياسر احمد الكندري عن انطلاق الحملة بالتعاون مع الهيئة الخيرية الإسلامية وحملة البنيان التطوعية وبمشاركة عدد من الجهات والمجموعات الناشطة في الإغاثة الإنسانية للشعب السوري في مواطن النزوح مؤكدا ان الحملة مستمرة لغاية تستمر الـ 30 من أبريل الجاري .

وقال أن إطلاق الحملة جاء استجابة للتوجيهات السامية وبمباركة من حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ولحرص هذا البلد المعطاء على إغاثة الملهوفين والمتضررين من جراء الكوارث والنوازل والنزاعات الأهلية والتضامن مع الأشقاء في جميع أنحاء العالم وجريا على نهجنا الإنساني في نجدة أصحاب الحاجات والوقوف إلى جانبهم في الملمات والظروف الصعبة كذلك من منطلق المسؤولية الأخلاقية التي يمليها علينا ديننا الحنيف والمشاهد المؤلمة التي نراها بمرارة ولاسيما أن معاناة الذين شردوا على الحدود دون مأوى أو مأكل أو مشرب دخلت السنة الثالثة على التوالي دون توقف.

وأضاف الكندري تشارك في الحملة الجمعيات التعاونية بلا استثناء والتي أبدت تجاوبا وتفاعلاً تشكر عليه وتم تخصيص أكثر من (30) موقع في إدارات الجمعيات التعاونية لاستقبال تبرعات المحسنين لافتا إلى أن الجهود الكويتية في إغاثة الشعب السوري كانت وستبقى عنواناً للأخوة الإسلامية وأصالة النخوة العربية ونهجا كويتيا تكرس مع توجيهات حضرة صاحب السمو حفظه الله بالوقوف إلى جانب الشعب السوري في محنته ودعوته الكريمة لإقامة المؤتمر الدولي للدعم الإنساني ومساندة الشعب السوري .

وأشاد المنسق العام للحملة بجهود الهيئة الخيرية وتعاونها المخلص في توفير كافة التسهيلات اللازمة لاستقبال التبرعات عبر المندوبين المتواجدين في الجمعيات التعاونية وخدمة الخط الساخن وخدمة التمويل البنكي على حساب الحملة الخاص إضافة إلى إطلاق صفحة خاصة بحملة ” كويت الخير ” في موقع تبرع أون لاين معلنا تسخير كافة أفرع الهيئة الخيرية لاستقبال تبرعات الحملة والمنتشرة في كافة مناطق الكويت .

وأبدى الكندري نيابة عن فريق الحملة تقديره الخاص لوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل لتعاونها المثمر في إنجاح الحملة وتذليل كافة العوائق الإدارية التي ساعدت على حضور الحملة آملا أن تحقق أهدافها المرجو منها تخفيفاً عن الظروف التي يعانيها أهلنا في الشام .

وأوضح في إطار برنامج الحملة التسويقي باشر فريق التواصل الالكتروني مهامه مع مجموعة مبدعة من المتطوعين مشيرا الى ان فريق عمل برنامج تو الليل في قناة الوطن قام بتخصيص حلقة كاملة للترويج للحملة ونتوقع أن تتفاعل الشركات والجمعيات وجموع الشعب الكويتي مع الحملة فقد درج على له سهم في كل بـاب الخيــر .

وتوجه منسق الحملة بالشكر لكل الجهات والهيئات والمجموعات التطوعية على دعمها ومساندتها وتحملها الجهد المتواصل الذي استمر لأكثر من شهرين تحضيراً للحملة راجين أن تكلل بانجاز مجمع سكني يستوعب 300 أسرة وقرية صحية باسم الكويت تحتوي على (7) عيادات وتخدم 30 ألف نازح بالإضافة لكفالة ألف يتيم لمدة عام وكسوة ألف أسرة وعدد من العيادات المتنقلة .

Copy link