أقلامهم

الرويحل: صنع مسلم البراك أنفاقاً كثيرة منها نفق لحماية الدستور والمكتسبات الشعبية.

بالعربي المشرمح..
أنفاق مسلم البراك !!
كتب محمد الرويحل
 
على مدى 17 عاما استطاع مسلم البراك أن يصنع لنفسه أنفاقاً لا تعد ولا تحصى وجعل في نهاية كل نفق شمعة تضيء طريق المستقبل للأجيال القادمة ، وأنفاق مسلم ليست كما وصفتها صفاء الهاشم أو كتلك الأنفاق التي صنعها رموز الديكتاتوريات في العالم لتؤمن لهم الحماية الشخصية حين يداهم الخطر ..
لقد صنع مسلم أنفاقاً كثيرة منها نفق لحماية الدستور والمكتسبات الشعبية ، ومنها نفق لحماية المال العام وممتلكات الدولة ، ومنها نفق لحماية الحريات ، ومنها نفق لمحاربة الفساد ، ومنها نفق لكشف السراق والحرامية والمرتشين ، ومنها نفق للأصلاح ، ومنها نفق لترسيخ مفهوم دولة المؤسسات والقانون ، وثم نفق للديمقراطية الحقيقية ..
أنفاق مسلم البراك مختلفة عما يعتقده المرجفون والحاقدون والمتلونون حيث استطاع هذا الرجل أن تكون نهاية كل نفق من أنفاقه يصل الى قلوب وعقول الأمة لأنه مؤمن بأن الشعوب هي الحماية الحقيقية بعد الله لأي خطر قد يداهمه لذلك لم يصنع كغيره أنفاق تؤدي الى خرق الدستور ولا أنفاقا تعتدي على المال العام وسرقته ولا أنفاقا تقربه من السلطة ليتكسب منها ويحتمي بها، ولا أنفاقا للمناقصات والصفقات على حساب الأمة..
يعني بالعربي المشرمح أنفاق مسلم ليست كتلك الأنفاق التي تصنع للهروب من الشعوب بل هي أنفاق صنعها لتصل في نهايتها الى الشعوب ولأنه مؤمن بأن الشعوب هي مصدر السلطات جميعاً صنع مسلم البراك أنفاقه التي تؤدي جميعها في نهاية المطاف الى الشعب الذي لم يخذله على مدى 17 عاما في صناعة الأنفاق المختلفة عن تلك الأنفاق التي يعرفها من باع وخذل الشعوب ..
 
نقطة تهنئة
 
بعد الإفراج عن ضمير الأمة لا نملك الا أن نهنئ الأمة على هذا الخبر المفرح والذي انتظرناه على مدى أسبوع كامل كان يمكن أن يدخلنا في نفق مظلم بسبب تصرفات الحكومة العبثية لولا لطف الله بنا وبالكويت ..
 
نقطة أخيرة
 
الزميل زايد الزيد ناشر جريدة الآن الالكترونية والذي حرم من دفن والده رحمه الله وحضور عزاه يدفع ثمن محاربته لأوكار الفساد التي كرس نفسه وقلمه لمحاربتهم بينما كرسوا سلطتهم ونفوذهم لمحاربته دون أن يعلموا أن لزايد الزيد أنفاقا كأنفاق مسلم البراك ستحميه من سلطانهم وجبروتهم ..
Copy link