محليات

اجتماع وزراء داخلية مجلس التعاون
الحمود يثمن ضبط الخلايا الإرهابية في الإمارات والبحرين

اعتبر النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود الصباح ان اجتماع وزراء الداخلية الخليجيين يشكل فرصة طيبة للتشاور والتباحث في الامور والقضايا الامنية المشتركة من اجل التوصل الى رؤى موحدة تجاه هذه القضايا. 
وثمن الحمود في كلمته خلال افتتاح الاجتماع التشاوري ال14 لوزراء الداخلية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية هنا اليوم الجهود التي تبذلها الاجهزة الامنية في دول مجلس التعاون لملاحقة وتعقب الانشطة الاجرامية والارهابية وآخرها ما تم ضبطه من خلايا ارهابية في كل من البحرين والامارات والتي كانت تستهدف زعزعة امن واستقرار المنطقة.
واضاف ان المواطن الخليجي يتطلع الى مثل هذه الاجتماعات الهامة وما يسفر عنها من قرارات من منطلق ان الشعور بالامن يمثل حاجة اساسية وضرورة من ضروريات الحياة التي لا غنى عنها موضحا “اننا مطالبون ببذل اقصى الطاقات والعمل المتواصل نحو وضع الحلول الفاعلة”.
 وشدد على ضرورة التعامل وفق الخطط والاستراتيجيات المستقبلية التي تحقق الغايات المنشودة نحو اوطان اكثر هدوءا وامنا تقل فيها معدلات الجريمة وتكون فيها الاجهزة الامنية اكثر فاعلية وكفاءة في مواجهة جميع المستجدات والتحديات المحيطة بما يدفع عجلة التنمية والازدهار. 
Copy link