محليات

“الخط الأخضر” مجلس الوزراء غير راضي عن أداء الإدارة ويتجه نحو تجديد الدماء

رحب الناشط البيئي خالد الهاجري رئيس جماعة الخط الأخضر البيئية بالتوجه الحكومي نحو تعيين إدارة ذات كفاءة عالية لإدارة الهيئة العامة للبيئة والخروج بها من مأزق التدهور العلمي والاداري والمالي الذي تتعرض له وتسبب بإفراغ الهيئة من أفضل الكفاءات الموجودة فيها وحولها من جهة حكومية هامة إلى هيئة مهمشة ذات مشاكل كثيرة من جهات مختلفة ومتعددة.
وأضاف بأن ناشطي جماعة الخط الأخضر البيئية عقدوا إجتماعا مع مسؤول رفيع في مجلس الوزراء أكد خلاله بأن مجلس الوزراء غير راضي عن أداء إدارة الهيئة العامة للبيئة مؤكدا بأن مجلس الوزراء يتجه نحو تجديد الدماء فيها لإصلاح مشاكل الهيئة التي وصلت إلى حد رفع دعاوى قضائية كثيرة جدا ضد إدارة الهيئة من قبل موظفيها مما أدى إلى إنشغال إدارة الهيئة وموظفيها في تبادل رفع القضايا بدلا من حماية البيئة الكويتية مانتج عنه إثقال مجلس الوزراء بمشاكل كان يفترض أن لا تحدث مطلقا.
وأشار الهاجري إلى أن جميع الجهات الحكومية يتعاونون بصدر رحب مع ناشطي الخط الأخضر وكثير من هذه الجهات عبر مسؤولوها عن عدم رضاهم عن مستوى الهيئة العامة للبيئة والتخبط الذي تعاني منه ، معتبرا في الوقت ذاته بأن صدور مرسوم بتكليف وزير الصحة الدكتور براك الهيفي للإشراف على الهيئة العامة للبيئة مرسوم أتى في الوقت المناسب لما يتمتع به الهيفي من جراءة وقوة في إتخاذ القرار ومعالجة المشاكل .
وأضاف بأن من أبرز المناصب الشاغره لعدم التجديد لمن يتولونها منصب مدير عام الهيئة العامة للبيئة ونائبه كما أن هناك توقعات بأن تشغر مناصب أخرى في الهيئة نتيجة لتحمل من يتولونها لمسؤولية تجاوزات كبيرة حدثت في الهيئة، خصوصا بعد إدانة كبار المسؤولين في الهيئة بقضايا خيانة أمانة وتسهيل الإستيلاء على المال العام الذي أؤتمنوا عليه.
الهاجري أكد بأن أسماء المرشحين لمنصب مدير عام الهيئة العامة للبيئة حتى الأن وبحسب ماذكره المسؤول في مجلس الوزراء تثبت أنهم من الكفاءات المشهود لها غير أن جماعة الخط الأخضر البيئية لم تزكي أحدا إلتزاما منها بالحيادية ونأيًا بناشطيها عن التدخل في العمل البيئي الحكومي.
وكشف بأن من أبرز المشاكل التي سيواجهها المدير العام الجديد للهيئة العامة للبيئة هي ضرورة الوصول إلى تسويات للقضايا الكثيرة جدا المرفوعة ضد الهيئة العامة للبيئة من قبل موظفيها مع ضرورة إحالة قضايا شبهات التعدي على المال العام وما يتردد مؤخرا داخل أروقة الهيئة بحصول بعض المسؤولين فيها على شهادة علمية بشكل غير مطمئن.
الهاجري أكد بأن جماعة الخط الأخضر البيئية ستتعاون بشكل كامل مع الإدارة الجديدة للهيئة العامة للبيئة في سبيل الارتقاء بحماية البيئة الكويتية والخروج بها من مأزق الركود والتخلف الذي تسببت به بعض القيادات الحالية.
Copy link