أقلامهم

محمد الشمري: “كل شي سووه بس رجعوا لنا الخبز الايراني”!

“كل شي سووه بس رجعوا لنا الخبز الايراني”!
بقلم.. محمد خلف الشمري 
“حنا بالكويت ماصدقنا ان موضة الاضرابات خلصت, اصبحنا اليوم على اضراب جديد ماهو على البال, وهالمرة المواطنين ابرياء منه لان مالهم علاقة فيه بالمرة, وقبل لا تنفقع مرارتكم عن منهو اللي وراء هالاضراب, راح اقولكم وامري لله, بس عطوني فرصة اعض دشداشتي علشان اهرب اول ماشوف مطاعة او صخرة محذوفه علي يبه هالاضراب هذا له علاقة بلقمتنا اللي ناكلها كل يوم, وقليل اللي ما يكلها, اضراب اليوم وامس وقبل امس اضراب الخبازين, واقصد فيه مخابز الخبز الايراني, مثل ماهو معروف عندنا, والله حاله اسمه خبز ايراني, واللي يخبزونة افغانية قال ايه سعر العشرين فلساً ماهو عاجبهم يبون زود, زود على شنهو ياحظي والخبزه لك عليها مرات تجيك ثلاث ارباعها عجين, وان استوت تجيك متفحم ظهرا, ووان سلمت من كل شي اول ماتحط يدك عليها تلقاها مثل غطاء قوطي حليب التموين, لو تبي تحذفها مايردها الا الشارع العام, ومع هذا امرنا لله ناكلها, وهي مثل السكاكين تجرح بحلوقنا اللي الدم نازل منها جن الواحد بالع طماط (حدج) اي صلصة او “كاتشب” بمصطلح عيال اليوم, وبعد كل هذا جايين الاحبه يضربون مايحمدون ربهم ان حماية المستهلك مخلينهم على راحتهم بالوزن واللت والعجن جايين يجوعونا, بالله ماتقولون لنا وشلون نتريق من خبز المخابز اللي ماله طعم, ولهذا ارجو النظر من المسؤولين بالنظر بموضوع لقمتنا لانها ان انقطعت ولينا وصار فينا لين عظام ونضعف وكل شي ولا الضعف لان حنا بزمن النعمة ونبيها تبين علينا علشان نحرق قلوب كل اللي يكرهون الكويت وسلامتكم والله يرجع لنا الخبز الايراني اللي يخبزه لنا الافغاني”.
كاتب كويتي
Copy link