محليات

بمشاركة ضباط من الجيش الكويتي
الحرس الوطني احتفل بتخريج دورة التوجيه المعنوي

اكد مدير مديرية التوجيه المعنوي في الحرس الوطني العميد محمد فرحان الفرحان على تطبيق مبدأ التعاون الوثيق وتبادل الخبرات بين الحرس الوطني والجيش الكويتي في شتى المجالات ومختلف الظروف والاوقات، انطلاقا من توجيهات القيادة العليا .
جاء ذلك خلال احتفال مديرية التوجيه المعنوي بتخريج دورة التوجيه المعنوي للضباط، التي ضمت عددا من ضباط الجيش الكويتي، بحضور مدير مديرية التوجيه المعنوي  والعلاقات العامة في الجيش الكويتي العميد الركن عبدالعزيز الريس.
وهنأ العميد الفرحان الخريجين على نجاحهم وتميزهم ، وقال ان دورة التوجيه المعنوي تنبثق من اهتمام القيادة البالغ بضرورة تأهيل العنصر البشري وصقل خبراته ومهاراته ليؤدي المهام المسندة إليه بكل كفاءة واحتراف.
وأشار الى ان برنامج الدورة حاول مواكبة التطور الهائل في وسائل الاعلام وما أدخلته التكنولوجيا  من وسائل جديدة كمواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الاخبارية الالكترونية. آملا  ان تحقق الخبرات والتطبيقات الفنية التي اكتسبها المشاركون في الدورة أقصى استفادة ممكنة من العلوم المتقدمة للدارسين تؤهلهم للتعامل مع كافة الأنشطة والمهام المعنوية التي تسند اليهم في وحداتهم.
بدوره، شكر العميد الركن عبدالعزيز الريس مديرية التوجيه المعنوي في الحرس الوطني على الاهتمام البالغ بمنتسبي الدورة والحرص على صقل خبراتهم ،مشيرا الى ان التعاون البناء بين الجانبين يصب في خدمة واستقرار الوطن  العزيز ، متمنيا للخريجين التوفيق في تطبيق ما تعلموه خلال الدورة  كل في وحدته.
وفي ختام الحفل قام العميد محمد الفرحان بتوزيع شهادات التقدير على منتسبي الدورة والمحاضرين فيها الذين كانت لهم اسهاماتهم الفاعلة في انجاح الدورة ، وأهدى درعا تذكارية للعميد الركن عبدالعزيز الريس.
حضر الحفل رئيس فرع العلاقات العامة والتوعية العقيد عبدالكريم يوسف العمران ورئيس فرع الإعلام والصحافة العقيد عامر محمد الهذيلي ،وركن أول مراسم في مديرية التوجيه المعنوي بالجيش الكويتي الرائد ناصر فلاح الحجرف.
Copy link