رياضة

ذهاب الـ دور نصف النهائي في الـ "يوروبا ليغ"
بالفيديو// “تشلسي” يعود بفوز قاتل على “بازل” يقربه من النهائي

 حقق فريق تشيلسي الإنكليزي فوزا قاتلا على مضيفه بازل السويسري المجتهد 2-1 الخميس، في ذهاب الدور قبل النهائي لبطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم.


واقترب الفريق الإنكليزي، حامل لقب دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي، من بلوغ نهائي البطولة بالعاصمة الهولندية أمستردام، حيث يخوض لقاء الإياب على أرضه الخميس المقبل ويكفيه حتى الخسارة بهدف نظيف.


وقدم بازل أداء جيدا واجتهد كثيرا، إلا أنه لم يتمكن من تجنب هزيمته الأولى أوروبيا هذا الموسم على ملعبه.


كان تشيلسي هو البادئ بالتسجيل عن طريق النيجيري فيكتور مويسيس من ضربة رأس في الدقيقة 12، وتعادل فابيان شخار في الدقيقة 87 من ضربة جزاء، قبل أن يسجل المدافع البرازيلي ديفيد لويز هدف الفوز من ضربة حرة في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للقاء.


بعد أن انقضت الدقائق العشر الأولى في جس النبض، كاد المخضرم فرانك لامبارد يتقدم بالهدف الأول لتشيلسي، لكن الحارس يان سومر تمكن من إبعاد تصويبته من داخل منطقة الجزاء، إلى ضربة ركنية.


ونفذ لامبارد الركنية التي حولها مويسيس برأسه إلى داخل مرمى سومر رغم الرقابة الدفاعية ليتقدم “البلوز” مبكرا.


واضطرب أداء بازل لبضع دقائق بعد الهدف، حتى أعاده فابيان شخار إلى اللقاء بتصويبة رائعة من ضربة حرة حولها الحارس التشيكي المخضرم بيتر تشيك إلى ضربة ركنية في الدقيقة 17 .


بعدها بدقيقة، أهدر الدولي المصري محمد صلاح فرصة خطيرة بعد أن سدد الكرة ضعيفة من داخل منطقة الجزاء في يد تشيك.


وقطع المهاجم الأسباني فيرناندو توريس سيطرة بازل بتصويبة في الدقيقة 33 بين يدي سومر، الذي أنقذ بعد دقيقة واحدة انفرادا من لاعب الوسط البرازيلي راميريز.


وأهدر البلجيكي إدين هازارد في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول فرصة الهدف الثاني لتشيلسي مرتين متتاليتين، بعد أن سدد كرة أخطأها توريس فوق العارضة، قبل أن يبعد الظهير الكوري بارك جو هو الكرة من أمامه وهو شبه منفرد.


وبدأ الشوط الثاني أيضا بجس النبض قبل أن تأتي الخطورة من تشيلسي، حيث انطلق هازارد من الجانب الأيسر قبل أن يمرر عرضية سددها توريس بيسراه مباشرة لكن القائم الأيمن رد الكرة إلى الملعب.


لم يتوقع قائد الفريق السويسري وهدافه ماركو ستريلر خطأ تشيك في كرة ركنية، لتصطدم الكرة برأسه وتخرج إلى ضربة مرمى رغم خلو المرمى.


في الدقيقة 68 أطلق فابيان فراي تصويبة قوية مرت بجوار القائم الأيمن لتشيك.


أضاع التشيلي البديل مارسيلو دياز كرة خطيرة قبل ربع الساعة من النهاية، لكنه سدد بغرابة فوق العارضة وهو على حدود منطقة الجزاء.


قبل أربع دقائق من النهاية احتسب حكم اللقاء ضربة جزاء بعد تعرض شتوكر للدفع من الأسباني سيزار أزبيليكويتا، انبرى لها شخار ليسجل منها هدف التعادل لبازل.


بعد دقيقة واحدة، كان البديل البرازيلي أوسكار يعيد التقدم لتشيلسي لكن تصويبته وهو في حلق المرمى علت العارضة.


وأنقذ سومر كرة خطيرة أخرى من رأسية لجون تيري وهو في حلق المرمى، لكنه فشل في التصدي لتصويبة ديفيد لويز التي سكنت المرمي ليخسر فريقه ويقترب من توديع البطولة.


 


بازل (1) × تشلسي (2)


 

Copy link