رياضة

ذهاب الـ دور نصف النهائي من الـ "يوروبا ليغ"
“فنربخشة” يتجاوز ضيفه “بنفيكا” بهدف نظيف

اقتنص فريق فنربخشة التركي فوزا غاليا من ضيفه بنفيكا البرتغالي بهدف نظيف الخميس في ذهاب الدور قبل النهائي لبطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم.

ويدين فنربخشة بالفضل في هذا الفوز لمدافعه إيجيمين كوركماز الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 71.

وأهدر كريستيان ضربة جزاء حصل عليها فنربخشة في اللحظات الأخيرة من الشوط الأول.

ويحتاج فنربخشة إلى الفوز أو التعادل بأي نتيجة في مباراة الإياب التي تقام الخميس المقبل على ملعب بنفيكا من أجل العبور إلى المباراة النهائية.

وبدأت المباراة بفترة جس نبض استمرت ثلاث دقائق في ظل حرص كلا الفريقين على عدم استقبال أي أهداف مبكرة قد تصعب من مجريات المواجهة.

وجاءت أول فرصة في المباراة مع حلول الدقيقة الرابعة عن طريق ادواردو سالفيو الذي راوغ جوزيف يوبو مدافع فنربخشة ومرر كرة عرضية إلى أوسكار كاردوزو داخل منطقة الجزاء ولكن الحارس فولكان ديميريل خرج من مرماه في الوقت المناسب وأفسد الهجمة البرتغالية.

وتسبب سالفيو في إزعاج مستمر على المرمى التركي خلال الدقائق العشرة الأولى في الوقت الذي غاب فيه فناربخشة عن المشهد وأكتفى بأداء الدور الدفاعي.

وأهدر المهاجم السنغالي موسى سو فرصة هدف مؤكد لفنربخشة في الدقيقة 16 بعدما تلقى تمريرة سحرية من يوبو داخل منطقة الجزاء ولكنه سدد بغرابة بجوار القائم وهو على بعد ياردتين من المرمى.

وكاد موسى سو أن يفتتح التسجيل لأصحاب الأرض مع حلول الدقيقة 18 من ضربة رأسية قوية ولكن العارضة حرمته من تسجيل هدف محقق.

ونفذ كريستيان باروني ضربة حرة مباشرة لفنربخشة من خارج منطقة الجزاء مباشرة ليرتقي لها ايجمين كوركماز برأسه ولكن ارتور جوييرمي دي مورايس حارس بنفيكا أمسك الكرة بثبات.

وكان بنفيكا هو الأكثر خطورة خلال النصف ساعة الأولى ولكن ذلك لا يمنع أن الهجمات القليلة لفنربخشة سببت خطورة على مرمى الفريق الضيف.

وتدخل فولكان في الوقت المناسب ليمنع تمريرة فيكتوريو ماكسيمليانو بيريرا من الوصول إلى رأس أوسكار كاردوزو.

وتلقى أندري غوميز تمريرة سحرية من بابلو إيمار داخل منطقة الجزاء ولكنه فشل في هز شباك فولكان.

وحصل فنربخشة على ضربة جزاء في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول نتيجة عرقلة جوخان جونول من قبل اولا جون، ولكن كريستيان باروني سدد ضربة الجزاء في القائم الأيمن.

ومع بداية الشوط الثاني كاد كريستيان أن يحرز هدفا رائعا لفناربخشة من قذيفة صاروخية ولكن دي مورايس تصدى لها بثبات وأبعد الكرة إلى ضربة ركنية تلقاها كريستيان مجددا وسدد كرة أخرى قوية ولكن حارس بنفيكا دافع عن مرماه ببسالة.

وضاعت أخطر فرص المباراة مع حلول الدقيقة 51 بعدما وصلت الكرة إلى الهولندي ديرك كاوت داخل منطقة الجزاء ليستدير بجسده ويسدد بقدمه اليمنى كرة قوية ولكن القائم وقف له بالمرصاد، ليضيع هدف محقق لفناربخشة.

وجرب كاردوزو حظه بتصويبة بعيدة المدى ولكن الكرة وصلت سهلة الى أحضان فولكان.

ومرت الربع ساعة الأولى من الشوط الثاني وسط حالة من الندية بين الفريقين ولكن دون أن ينجح أي منهما في الوصول إلى الشباك.

وجاءت الدقيقة 71 لتعلن عن هدف السبق لفنربخشة من ضربة ركنية أحدثت دربكة شديدة في دفاعات بنفيكا لينقض ايجمين كوركماز برأسه ويسدد الكرة إلى داخل الشباك.

وحاول بنفيكا أن يتدارك الموقف سريعا ويعود إلى المباراة بهدف وكاد أن يفعل الفريق في أكثر من مرة لولا صلابة الدفاع التركي.

وسيطر بنفيكا بشكل كامل على مجريات اللعب في الدقائق الأخيرة وشكل الفريق خطورة متلاحقة على المرمى التركي، ولكنه افتقد إلى وجود القناص القادر على الوصول إلى الشباك.

ولم تشهد اللحظات الأخيرة من المباراة أي جديد ليخرج فناربخشة فائزا بهدف نظيف، وتبقى كلمة الفصل عبر مباراة الإياب الاسبوع المقبل.

Copy link