سبر أكاديميا

طالبت بخطة واضحة لطرح المقررات الدراسية
مستقلة التطبيقي: لن نقبل أن يكون الطالب ضحية الصراعات الإدارية

قال المنسق العام للقائمة المستقلة في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب ضاري أحمد القعيط أن جموع الطلبة تعيش حالة من الفزع والخوف على مستقبلها الدراسي على خلفية التخبط في آلة صرف الساعات الإضافية الخاصة بأعضاء هيئة التدريس وتهديدهم تارة بعدم قبول الساعات الإضافية والتي سينتج عنها ندرة المقررات المطروحة أمام الطلبة، وتارة أخرى بعدم تسليم درجات الاختبار نتيجة تأخر الهيئة في صرف تلك المستحقات. 
وقال القعيط أن القائمة لا تلقي باللوم على الأساتذة في حال رفضوا قبول الساعات الإضافية لأن تلك المستحقات أجر مقابل عمل ولا نلومهم في ذلك ونحن نكن لهم كل الاحترام والتقدير، وسيكون المتسبب في ذلك آنذاك إدارة الهيئة لأنها هي من تقاعست عن صرف تلك المستحقات، ولكن في حال نفذ الأساتذة تهديدهم بعدم تسليم الدرجات فإن القائمة لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه هذا الأمر الذي يهدد مستقبل الطلبة وستكون هناك مواقف تصعيديه تحرج إدارة الهيئة أمام المسئولين بالدولة.
وطالب القعيط إدارة الهيئة بتحمل مسئولياتها وسرعة المطالبة بتعزيز ميزانيتها لتتمكن من طرح المقررات الدراسية اللازمة التي تساعد الطلبة على التخرج، سواء كان من يقوم بتدريس تلك المقررات من داخل الهيئة أو من خارجها، فكل ما يعنينا طرح المقررات أمام الطلبة، مشيرا إلى أن القائمة ومن خلال تواصلها مع عدد من رؤساء الأقسام العلمية أبدوا استعدادهم لطرح المقررات الدراسية اللازمة للطلبة ولكن لا توجد ميزانية كافية للوفاء بطرح تلك المقررات، وذلك يعني أن المستقبل الدراسي للطالب في خطر وستكون هناك ندرة في المقررات المطروحة أمام الطلبة مما يعطل تخرج الكثير منهم.
وأشار القعيط إلى ضرورة إيجاد خطة واضحة المعالم لدى إدارة الهيئة تمكنها من طرح المقررات الدراسية أمام الطلبة، مؤكدا أن القائمة المستقلة لن تقبل بحال من الأحوال أن يكون الطالب ضحية الصراعات الإدارية داخل أروقة الهيئة، لاسيما وأن الفصل الصيفي على الأبواب.
Copy link