عربي وعالمي

عباس: جرائم الاحتلال بحق شعبنا لن تمر

اكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أن الجرائم التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني لن تمر مشيرا إلى أن إسرائيل انتهكت كل القوانين والاتفاقيات الدولية. 
 وقال عباس في كلمة متلفزة خلال المؤتمر الدولي لمناصرة قضية الأسرى بمناسبة مرور 11 عاما على اعتقال الأسير مروان البرغوثي “لن تمر جرائم الاحتلال الإسرائيلي التي ارتكبت بحق شعبنا طال الزمان أو قصر وان سلطات الاحتلال انتهكت كل القوانين والاتفاقيات الدولية ففلسطين اليوم ليست فلسطين الأمس فهي دولة مراقب في الأمم المتحدة.” وأضاف “لنا حرية ما يتمتع به موقفنا القانوني بأن نلجأ إلى ما يحق لنا فصبرنا له حدود وبالعقل والحكمة نقيس الأمور.” وشدد الرئيس على أن حرية الأسرى هي المقياس الذي يتم من خلاله تقييم جدية الجانب الإسرائيلي في التعاطي مع العملية السلمية قائلا “لا حل إلا بتحرير الأسرى وعودتهم إلى أهلهم وأحبائهم وهذا الطريق إلى إقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس”.
 من جانبه قال رئيس حكومة تسيير الأعمال الفلسطينية سلام فياض في كلمة خلال المؤتمر انه لا يمكن السماح باستمرار إسرائيل في القفز عن قواعد القانون الدولي وعن المكانة القانونية لدولة فلسطين كأرض محتلة ولا الاستمرار في انتهاك مكانة الأسرى القانونية.
 وأضاف فياض أن فتوى قانونية صدرت في لاهاي أكدت ضرورة تطبيق اتفاقية جنيف على الأرض الفلسطينية بما يعني مسؤولية إسرائيل كقوة احتلال الأمر الذي يشمل الأسرى في سجون الاحتلال.
 وأشار إلى أن قبول دولة فلسطين بصفة مراقب في الأمم المتحدة يعزز من المكانة القانونية للأسرى ويفتح الباب لتكون فلسطين واحدة من الدول الموقعة على اتفاقية جنيف بكل ما يترتب على ذلك من حقوق وفي مقدمتها حق الأسرى في الحرية.
 وقال فياض مخاطبا الوفود الدولية التي حضرت المؤتمر الذي بدأ اليوم في رام الله ويستمر ليومين “ان مشاركتكم تشكل وقفة تضامن مع جميع الأسرى وحقهم في الحرية وتحمل دلالات كبيرة تتجاوز البعد الإنساني وحتى القانوني رغم ما لذلك من أهمية لتعبر عن وقفة الضمير الإنساني.
Copy link