محليات

ردود أفعال متباينة لتصريح أحمد السالم بين مؤيد ومعارض.. “نصيحة أو كلمنجية”

السلطان: تصريح احمد صباح السالم شجاع ويحمل المبادئ التي يجب ان يتحلى بها الحاكم
(تحديث6) قال النائب السابق خالد السلطان قرأت تصريح الشيخ احمد صباح السالم في جريدة عالم اليوم تصريح شجاع ويحمل المبادئ التي يجب ان يتحلى بها الحاكم استجابه لمطالب ورأي الشعب والرفق بالرعيه.
وشدد السلطان علي ان هذه كانت سمه حكم الصباح في ما مضى وكانت سببآ في إستدامة حكم الصباح لما يزيد على 300 سنه وتغيير هذا النهج في المرحلة ألأخيره هو نذير سوء لمستقبل الكويت وشعبها ولنظام الحكم. وقال السلطان: وقد وجب ان تعود الحكمه قبل فوات الأوان حفظ الله الكويت وشعبها.
واختتم السلطان تصريحه قائلا: ومن الواضح ان هذا التصريح لم يعجب بعض افراد ألأسره ولذلك فمن المسلم به ان نسمع نقدآ لتصريح الشيخ الشجاع.



الصواغ: تصريح أحمد السالم يشير إلى محبة وتلاحم الشعب الكويتي مع أسرة الحكم 
(تحديث5) تواصلت ردود الأفعال بشأن تصريح الشيخ أحمد صباح السالم، وفي هذا الصدد قال النائب السابق فلاح الصواغ: “ماتطرق إليه الشيخ أحمد صباح السالم يشير إلى محبة وتلاحم واخلاص الشعب الكويتي مع أسرة الحكم لكن بطانة السوء والمتنفذين أصحاب المصالح هم البلاء”. 

من جهته قال النائب السابق محمد الكندري: “شكراً للشيخ أحمد صباح السالم الصباح على تصريحاته وتوجهاته المنحازة للشعب”. 
من جانبه قال أستاذ القانون الدستوري د.فواز الجدعي: “تصريح أحمد صباح السالم إيجابي جداً لصالح الشعب “في حدود المتاح” وعبر بحيادية عن توازن حقيقي بين مطالبات الأطراف المتنازعة”. 




الفضل: اشرح لنا بحسك السياسي علاقة الحب للأسرة بالتهديد باقتحام بيوت الصباح
من جانبه قال نائب مجلس بوصوت نبيل الفضل للشيخ أحمد صباح السالم: “نتمنى أن تشرح لنا بحسك السياسي والعائلي علاقة الحب والولاء للأسرة الحاكمة بالتهديد باقتحام بيوت الصباح والتعرض بالسب والقذف للمقام السامي، والمطالبة بإبعاد أسرة الصباح عن الحكم عن طريق المطالبة بحكومة منتخبة لا يقرها الدستور!! وإذا كان هذا هو الحب والولاء فاشهد يا شيخ أني معارض لك”. 

الطريجي: تسجل للشيخ أحمد السالم الكلمة والنصيحة والشفافية


(تحديث..4) أكد عضو المجلس المبطل عبدالله الطريجي: أن تُسجل للشيخ أحمد صباح السالم هذه الكلمة والنصيحة والشفافية التي عجز عنها الآخرون!.

نعم نحتاج إلى هذاالطرح لكي تصل سفينة الكويت إلى بر الأمان.

السلطان: الشيخ أحمد السالم تميز بشجاعته بينما صمت الآخرون
(تحديث..3) قال النائب السابق خالد السلطان: أفهم مبررات النقد الموجه للشيخ أحمد صباح السالم ويبقى تميز بشجاعته وصرح بينما صمت الآخرون” كلمة حق ..” عند وضع جائر.
من جهة أخرى تساءل السلطان: “هل يعقل أن يضيف رجل المباحث اسم عبدالله الحربش الى قائمة الإتهام بسبب شكوى عبدالحميد دشتي”؟ وعلق على ذلك قائلا: اذا كان هذا أساس بلاغات وزاره الداخليه فودع العدل.
 
ولماذا إِذَا لم تستند الداخليه والنيابه الى بلاغات البنوك لإدانة القبيضه وتتحرى المقبض؟.



النملان لـ “أحمد السالم”: إن كنت صادقاً قدم النصيحة لمن حارب أبناء البلد

(تحديث2) في رده على تصريح الشيخ أحمد صباح السالم، قال النائب السابق سالم النملان: “كل ما تم ضربنا من قبل السلطة والشيوخ طلع علينا أحدهم محاولا أن يواسينا بأن الشعب ومنهم القبائل أهل البلد”. 

وأضاف: “افعل ياشيخ إن كنت صادق وقدم النصيحة لمن حارب أبناء البلد بالقضايا الملفقة والكذب على الأمة نريد الفعل ياشيخ وليس الاقوال جزاك الله خير!”.

بدوره شدد النائب السابق جمعان الحربش على ان تصريح الشيخ احمد السالم هو الصورة الحقيقية للعلاقة بين أبناء الشعب وأسرة الحكم، لكن بسبب ممارسات السلطة ومرتزقتها أصبحت أثرا بعد عين. 


“ثامر الجدعي” لـ”أحمد السالم”: لسنا بحاجة لمواسين “كلمنجية”

(تحديث..1) 

رد المحامي “ثامر الجدعي” على تصريحات الشيخ “أحمد صباح السالم” .. بقوله: “لسنا بحاجة إلى مواسين كلمنجية”.


وأضاف: “القبائل لفو ومزدوجين وولاءهم مزدوج وطراثيث وغنم وهيلق ومعدان وو.. هذا مو رأي الجويهل، بل رأي معزبه وصانعه”.. وقال كذلك: “فإذا كنت ياشيخ أحمد صادق في حب القبائل، لا تصرّح في الإعلام فقط، فالأقوال التي لا تسبقها أفعال هي والعدم سواء.. ولسنا بحاجة لمواسين كلمنجية”. 

واختتم: “القبائل ليست بحاجة لمن يشيد بها على استحياء، فهي أعلم منك بقيمتها، ولن تنسى القبائل كل من أساء لها، طال الزمان أم قصر.. فأين أبناء الأسرة وأنت منهم عن القبائل، عندما كانت تهاجم من الإعلام الفاسد ومأجوري السلطة الذين جعلوهم ساسة ونواب وخبراء، أكنتم في سبات عميق”.


أبناء القبائل حيث ان لهم طريقتهم واسلوبهم في التعبير عن افكارهم
أحمد صباح السالم: المجلس الحالي.. لا يحظى بتأييد شعبي

أكّد الشيخ احمد صباح السالم الصباح على ان ما تشهده وتعيشه الكويت من حراك سياسي هو نتيجة اختلافات الرؤي حول مشروعية ودستورية المجلس الحالي وما يقدمه والالية التي جاء بها وهم مجلس بلا شك لا يحظي بتاييد شعبي يستحق ان يكون خيار الشعب لانه اصلا لا يمثل اغلبية الشعب الكويتي ويلبي طموحة .
 
وقال احمد صباح السالم في بيان صحفي يعد الاول له حول انتخابات المجلس الحالي: لو فتحنا الصناديق لوجدنا تالكثير من الاوراق الباطلة بالاضافة الى النسبة المتندية للمشاركة .
تطبيق القانون
وحول الية الية تطبيق القانون بشكل عام وما انتابه من خلافات في الراي ، اكد الشيخ احمد صباح السالم الصباح : ان القانون الذي تسعي اليه الشعوب هو بالاصل قانون جامد ولكن من يفعل هذا القانون هم الاشخاص انفسهم خصوصا اذا كانوا يتحلون بصفات الامانه والاخلاص والصدق وهنا فقط نستطيع ان نقول ان هذا القانون من خلال القائمين عليه منصف للناس ويرضي الجميع والعكس ما لانتمناه ان يسود وخصوصا ان تحتكم الاهواء الشخصية والامزجه الخاصة وهو بلاشك سلاحا بيد من يستخدمه اما عدلا او ظلما.

بيت الحكم

وحول مكانة الاسرة الحاكمة لدي الشعب الكويتي في ظل ما يعيشه الشارع من حراك ساسي اكد الشيخ احمد صباح السالم : اننا نعرف مكانتنا جيدا عند شعبنا العزيز والتاريخ الكويتي زاخر بالبطولات والولاء والوفاء المتبادل،ولكن مثلما نحن نريد من الشعب، كذلك فان  هذا الشعب يريد منا الكثير وخصوصا ان نضع الرجل المناسب في المكان المناسب ووفق معايير عالية يتمتع من خلالها الشخص بالامانة والصدق والاخلاص والصدق والوفاء وهي معايير مطلوبة بين الطرفين سواء من الحاكم او المحكوم كما لايمكن ان نتقبل او الشعب يتقبل ان يكون شخص يملك معايير غير مقبولة كالغش والخداع والزور ان يتولي مناصب قياديه متسلطة على الشعب ونحن كاسرة جزء من الشعب وليس دخلاء عليه وان أي شخص عليه ملاحظات وليس له قبول يجب ان يستبعد مهما كانت مكانته الاجتماعية .
 
القبائل

واستدرك قائلا: لابد هنا ان نتفهم طبيعة شعبنا وثقافته مع اختلاف بعض الثقافات من فئة الى اخري وتحديدا ثقافة وفكر ابناء القبائل حيث ان لهم طريقتهم واسلوبهم في التعبير عن افكارهم وارائهم حيث انها وسيلة تعتمد علي النصيحة المباشرة القاسية في بعض الاحيان في التعامل مع الاحداث وعلينا ان نتقبل هذه النصيحة بحدتها لاننا نعرف ما في قلوبهم وعقولهم من حب وولاء للاسرة والوطن.
 
واشار الشيخ احمد صباح السالم : الى ان ابناء القبائل ليسوا كالسابق فقد تعلموا وتثقفوا ووصلوا الى مراحل عليا في العلم والثقافة ولم يتاثروا بالحضارات المخالفة لديننا الاسلامي الحنيف ولم يتركوا الاعراف والقيم الراقية الجميلة في تعاملهم مع الغير اذ هي ثقافة مشتركة للشعب الكويتي وقد تكون اوضح عند البعض .
                         
حواء بناء وهادف

وقال: ان الحوار الهادف والبناء المبني على الاحترام والتسامح هو السبيل لاستقرار الامور وعودة الهدوء الى الشارع السياسي في البلاد ولا بد من التاكيد على ضرورة العفو والتسامح وهي سمات المقتدر الذي يملك سمة العفو والتسامح الصادق لننعم جميعا بوطن واحد مستقر لكي لا نصل الى مرحلة يكون فيها العفو والتسامح ياتينا بطريقة لا نقبلها وبشكل عكسي ولنا في حديث الرسول صلي الله عليه وسلم اسوة حسنة حيث قال”ليش الشديد بالصرعة وانما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب.
 
وقال: تلك هي سمات القائد الحكيم الذي يحسن ادارة الامور ويضع كل شيئ في نصابه ولا يصلح ان يقوم بهذا الامر الا من تمرسه من فحول الرجال واهل الخبرة والدراية حيث ان شعبنا الكويتي يزخر بالكثير من هؤلاء مستدركا بقوله: اما ان تشرع للامة امراة فهذا ما ينذر بضياعها  مصداقا لقوله صلي الله عليه وسلم “لن يفلح قوم ولوا امرهم امراه”
مجلس التعاون
وعرج الشيخ احمد صباح السالم الصباح عن دول مجلس التعاون الخليجي قائلا: ان دول مجلس التعاون الخليجي حكاما وشعوبا يربطهم رابط الدم والتاريخ والمصير الواح المشترك وهذا ليس قولا بل حدث بالفعل واثبتته المحن وهي دول لا غني لبعضها عن بعض وذلك لما لهذه العلاقة الخصوصية المتميزه من تكامل منذ امد التاريخ
وتابع : لا شك ان روابطنا الشامله الايجابية من تعاليم ديننا الاسلامي الحنيف وشريعتنا السمحاء وقد نشانا جميعا على مفاهيم انسانية قيمة مرتبطة بحسن الجوار واحترام الاخر ولدينا الكثير من القيم والاعراف التي نعتز بها جميعا ثم اننا دول محبة للسلام والخير والعون ولسنا دعاة حرب ومثلما وصف الله سبحاه عباده الصالحين اننا امة وسط وليس وسطيين
Copy link