مجتمع

بالتعاون مع عمادة المكتبات
تدريس التطبيقي نظمت ندوة المكتبة الالكترونية

بحضور عميد كلية العلوم الصحية أ.د جاسم الأنصاري وعدد من قيادات الهيئة وأعضاء هيئتها التدريسية، نظمت رابطة أعضاء هيئة التدريس للكليات التطبيقية وبالتعاون مع عمادة المكتبات ندوة تعريفية بمناسبة تدشين المكتبة الالكترونية Digital Library بـالتطبيقي عبر الإنترنت.
بداية أكد مدير التسويق بشركة فيرتس الوطنية م. محمد بو عباس على أهمية مشروع المكتبة الرقمية وما يوفره من معلومات لأعضاء هيئة التدريس، مشيرا إلى أن المشروع نتاج سنوات طويلة من الدراسة لإعداده بالشكل المطلوب والذي يلبي كافة احتياجات الباحثين، وقال أن المشروع يساعدهم الباحث في التعرف على أحدث طرق البحث بشكل سريع من خلال شبكة المكتبات العالمية والانترنت، ومتابعة أحدث الكتب والبحوث، كما أن المشروع يجعل الباحث على تواصل مستمر مع مصادر المعرفة الالكترونية التي أصبحت ضرورة ملحة للجميع في عهد المعلوماتية وتفجر المعرفة، وتمنى أن يحقق المشروع أهدافه المرجوة وأن تعم الفائدة على جميع أعضاء هيئتي التدريس والتدريب بالهيئة وكذلك الطلبة.
من جهته قام مهندس البرمجيات بشركة فيرتس عبدالرحمن العمران بشرح العديد من الأمور المتعلقة بالمشروع وكيفية الاستفادة من قواعد البيانات والدخول إليها لإجراء عملية البحث والحصول على آلاف الدوريات والمصادر والرسائل الأكاديمية بنصوصها الكاملة أو ملخصا لها، كما قام بشرح كيفية حصول الباحث بالهيئة على كلمة المرور التي تمكنه من الدخول على قواعد البيانات، وقال أن المشروع يوفر مصادر معلومات مجانية للباحثين، ويتيح لهم إمكانية استخدام الصفحة من أي موقع داخل وخارج الهيئة، وواجهة النظام تتميز بأنها باللغتين العربية والانجليزية، والواجهة موحدة للبحث في جميع قواعد البيانات، فضلا عن قائمة تضم جميع الدوريات مرتبة ترتيبا هجائيا.
 
ومن جانبها أوضحت أخصائية المعلومات بشركة فيرتس إسراء هادي الركابي من المشجع أن تنظم هذه الندوة ومثيلاتها التي تعرف المجتمع الأكاديمي بمقومات الأداء البحثي وتطوير المناهج، ومن أهمها مصادر المعلومات وأدوات التخطيط للنشر والاختيار، واعتبرت المشروع خطوة متقدمة وناجحة يساهم في تطوير عملية النشر والإنتاج الفكري في الكويت ويساهم في تقدمها وسيكون له نتائج طيبة في تطوير المناهج الدراسية بالهيئة بشكل خاص، حيث أن المكتبة توفر كافة المعلومات اللازمة للأساتذة والتي تعينهم على إعداد أبحاثهم العلمية بكل سهولة والاطلاع على المصادر المختلفة التي تساعدهم في إعداد وكتابة أبحاثهم العلمية.
أما أخصائي مصادر المعلومات بشركة النظم العربية المتطورة م. توحيد الشريف فقام بإجراء تجارب عملية لكيفية الوصول للمكتبة الرقمية سواء بالدخول المباشر أو عبر الموقع الالكتروني للهيئة، وقام بشرح الكثير من الأمور الفنية المتعلقة بالمشروع، كما قام باستعراض بعض المواقع الالكترونية العالمية التي توفر الآلاف من الكتب والمجلات.
وعلى هامش الندوة بارك رئيس الرابطة د. معدي العجمي تدشين هذا المشروع الضخم، واعتبره بوابة الكترونية مركزية يمكن من خلالها الوصول لعدد كبير من قواعد المعلومات التي تغطي مجالات أكاديمية وتخصصية مختلفة ستساهم بشكل فعال في الحصول على المعلومة التي يحتاجها الباحث بشكل أسرع وأوسع بما يعود بالنفع على الهيئة ومنتسبيها.
وأكد أمين سر الرابطة ورئيس اللجنة الثقافية د. أحمد الحنيان على أن قضية المعلومات من أهم قضايا العصر، وقال أن المعلومة في تزايد مستمر وبتنا في ثورة معلومات ضخمة، ونجاح أي مؤسسة الآن بات مرهونا بما تملكه من معلومات، متمنيا أن يكون هذا المشروع المهم نواة للارتقاء بالأبحاث العلمية بما يعود بالنفع على الهيئة وعلى المجتمع الكويتي بشكل عام.
Copy link