منوعات

بالفيديو/ عراك وتبادل لكمات داخل البرلمان الفنزويلي

نشبت مشاجرات بالأيدي في برلمان فنزويلا مما أسفر عن إصابة عدد من النواب خلال جلسة حامية حول النزاع على انتخابات الرئاسة في البلاد.
وقالت المعارضة إن سبعة من نوابها تعرضوا للهجوم وأصيبوا أثناء احتجاجهم على قرار منعهم من الحديث في الجمعية الوطنية (البرلمان) بسبب رفضهم الاعتراف بفوز الرئيس نيكولاس مادورو بانتخابات يوم 14 ابريل.
وألقى نواب الحكومة باللوم على خصومهم “الفاشيين” في إثارة العنف الذي عكس الوضع السياسي المضطرب في فنزويلا العضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول (اوبك) بعد وفاة الرئيس الاشتراكي هوجو تشافيز الشهر الماضي.
وأشار مادورو إلى الواقعة قائلا “نعلم أن المعارضة جاءت لاثارة العنف.. يجب ألا يتكرر هذا.”
وهزم مادورو البالغ من العمر 50 عاما والذي اختاره تشافيز لخلافته مرشح المعارضة انريكي كابريليس بفارق 1.5 نقطة مئوية. ورفض كابريليس (40 عاما) الاعتراف بفوز مادورو وأشار إلى آلاف التجاوزات في العملية الانتخابية وقال إن الانتخابات “سرقت”.
ونشب العراك بعدما أقرت الجمعية الوطنية التي تسيطر عليها الحكومة إجراء يحرم نواب المعارضة من الحق في الحديث بالبرلمان إلا بعد ان يعترفوا بمادورو رئيساً للبلاد. 

Copy link