محليات

454 حالة وفاة في 2012 وعلي الجهات المسؤولة التحرك بجدية لوقف نزيف الدماء
الجمعية الكويتية للسلامة المرورية تطلق مجلة ” الطريق “

أعلن رئيس الجمعية الكويتية للسلامة المرورية د. بدر المطر أطلاق الجمعية لمجلة “الطريق” كأول مجلة علمية أجتماعية تعنى بشؤون المرور والسلامة المرورية وتهتم بالابحاث العلمية والمواد المختلفة التي تتعلق بالطريق والمرور والسلامة المرورية وتوعية مرتادي الطرق بأهمية السلامة المرورية والحفاظ على حياة الإنسان باعتبارها أعظم نعمة من الله _عز وجل.
وأشار د. المطر في تصريح صحافي الى أن الجمعية بصدد انهاء الاجراءات الرسمية المختلفة لاصدار العدد الاول من المجلة داعيا جميع الاكاديميين والباحثين المهتمين والمعنيين بشؤون الطريق والسلامة المرورية الى المساهمة بابحاثهم وارائهم في المجلة التي ستصبح نافذة لكل مرتادي الطريق للاضطلاع على كل ما هو جديد ومفيد بالنسبة لهم فيما يتعلق بالشؤون المرورية.
وأوضح د. المطر ان اختيار اسم المجلة ” الطريق ” جاء لاهمية الطرق باعتبارها الشريان الحيوي والاستراتيجي الذي تسير عليه عشرات الالاف من السيارات يوميا ولهذا فان المجلة ستعنى اولا بالطريق واهمية وايضا بقائد السيارة والذي يلعب الدور الاهم في السلامة المرورية واخيرا السيارة باعتبارها الناقل والتي لابد وان تتوافر فيها العديد من الامور التي تحمي السائق وتحافظ عليه من الحوادث المرورية.
وأشار  د.بدر المطر  الى ان طرق الكويت شهدت  493 حالة وفاة على الطرق في الكويت خلال عام 2011 فقط بزيادة مقدارها 119 حالة عن عام 2010 الذي ‏فقدت الكويت خلاله 374 شخصا ,بينما سقطت 454 حالة وفاة خلال العام الماضي 2012 جراء حوادث المرور في الكويت وهو ما  يعد مؤشرا خطيرا على حجم هذه الكارثة في الكويت سنويا وعلي الجهات المسؤولة التحرك  بجدية لوقف نزيف الدماء على طرق الكويت سنويا.
وأكد د. المطر الى  السلامة على الطرق ستظل مصدرًا للقلق طالما كانت هناك حوادث مرورية وضحايا على الطرق سنويا بين قتيل وجريح واصابات قد تصل الى العاهات المستديمة _لاقدر الله _ومن هذا المنطلق كان التفكير في اصدار مجلة ” الطريق ” لحماية شبابنا من مخاطر الطرق والحوادث التي يتعرضون لها يوميا  وتوعيتهم بانه لا اغلى في الحياة من الروح التي وهبنا الله _عز وجل _ وعلى كل انسان ان يعمل للحفاظ على نفسه وارواح الاخرين من مرتادي الطرق ايضا.
وختم د. المطر تصريحاته بالدعاء الى الله _عز وجل _ أن يحفظ الكويت وشبابها واهلها من كل مكروه وسوء في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو امير البلاد المفدى وسمو ولي عهده الامين.
Copy link