محليات

رئيس الحملة الشعبية "لي متى زحمة؟!"
حسين عاشور: نثمن تألق اللواء العلي في تطبيق القوانين بصرامة

عاشور: ندعم ونؤيد إثبات هيبة القانون على الجميع.
عاشور: نعتبر تحرك اللواء العلي خطوة أولى في حل أزمة الزحمة.
عاشور: باقة ورد وشكر وعرفان للفريق المتقاعد الزعابي على جهوده السابقة.
عاشور: ملف حل أزمة الزحمة المرورية جاهز لمقابلة سمو الامير حفظه الله.
ثمن رئيس الحملة الشعبية الشبابية لي متى زحمة حسين عاشور جهود وكيل وزارة الداخلية ومدير إدارة المرور اللواء عبدالفتاح العلي الواضحة والصارمة ضد المخالفات الفادحة التي تحدث بالاضافة إلى الحملات الامنية الموسعة في المناطق والاماكن التي تكثر مخالفتها منذ فترات طويلة مشيرة بأن هذه الجهود محل تقدير واحترام ودعم وتأييد لاثبات هيبة القانون في الطريق على الجميع وعدم تمادي بعض الوافدين في الطرق والشوارع حيث يطبق عليهم المثل يا غريب كن أديب.
وأكد عاشور بأن مثل هذه الجهود التي يقوم بها اللواء العلي تعتبر خطوة أولى في حل أزمة الزحمة المرورية التي يعاني منها كل من يعيش على هذه الارض الطيبة، مشيرة بأن مثل هذه التحركات من كبار المسؤولين محل مطالبات من الشعب الكويتي لتطبيق القانون بصرامه وحيادية.
كما قدم عاشور نيابةً عن الحملة الوطنية الشبابية (لي متى زحمة؟!) بباقة ورد وتحية كبيرة لمدير إدارة المرور السابق الفريق المتقاعد الدكتور مصطفى الزعابي على وقوفه مع الحملة طوال الفترة السابقة والمساهمة في حل أزمة الزحمة المرورية في المرحلة السابقة والتي تسلمها الان اللواء العلي الذي يتألق في التميز بعمله والذي يتطلب شكره ودعمه والثناء عليه للمواصلة على هذا التألق.
وذكرت حملة (لي متى زحمة؟!) بأن ملف حل الزحمة المرورية جاهز وبإنتظار تسليمه لحضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الصباح حفظه الله ورعاه حيث بأن التنسيق جاري مع ديوان سموه لتشرف الشباب الكويتي المتطوع لخدمة بلده في الحملة لمقابلة سموه حفظه الله لتقديم له الملف وأخذ مباركة دعم ملف الحلول لتطبيقها بأسرع وقت.
Copy link