اقتصاد

بورصة الكويت الثانية عربيا في الثلث الأول من 2013

ارتفع أداء بورصة عمّان خلال الثلث الأول من العام الجاري- الأشهر الأربعة الأولى- 2.1 بالمئة، مقارنة مع انخفاض 0.7 بالمئة للفترة نفسها من عام 2012.
وحلت بورصة عمّان- حسب تقويم مؤشر داو جونز الذي أصدره مؤخرا- في المرتبة العاشرة عربيا في 2013، متقدمة بذلك مرتبة واحدة عن الثلث الأول من عام 2012.
وحسب أحدث بيانات لبورصة عمّان فإن القيمة السوقية انخفضت 0.56 بالمئة منذ بداية عام 2013، حيث سجلت مع إغلاق تدولات جلسة الأول من أيار الحالي 19.035 مليار دينار.
وارتفع حجم التداول الإجمالي للبورصة على نحو 4 شهور حوالي 854.2 مليون دينار، حيث بلغ حجم التداول الإجمالي 1.68 مليار دينار في الثلث الأول 2013، مقارنة مع 824.75 مليون دينار في 2012، بنسبة ارتفاع بلغت 103.6 بالمئة.
وحسب بيانات الأسواق المالية العربية، فقد ارتفعت البورصات العربية في الثلث الأول من العام الحالي بنحو 4.7 بالمئة، مقارنة مع 10 بالمئة للفترة نفسها من عام 2012.
وارتفاع بورصات دول مجلس التعاون الخليجي بنحو 6.7 بالمئة خلال الأشهر الأربعة الأولى من عام 2013، مقارنة مع 11.7 بالمئة في 2012.
وارتفع سوق دبي المالي بنحو 31.6 بالمئة محققة بذلك أفضل أداء بين البورصات العربية كافة خلال الثلث الأول من 2013، تلتها بورصة الكويت بارتفاع 25.2 بالمئة، ثم بورصة أبو ظبي بارتفاع 24.4 بالمئة، تلتها السوق المالية السورية بارتفاع 16.6 بالمئة، وسوق مسقط المالي بارتفاع 6.4 بالمئة.
وحلت البورصة السعودية سادساً بنمو بلغ 5.6 بالمئة، ثم البورصة القطرية 3.8 بالمئة، والسوق المالية البحرينية بنمو بلغ 3.6 بالمئة، بورصة بيروت 3.2 بالمئة، وبورصة عمّان 2.1 بالمئة، وأخيرا بورصة تونس 0.9 بالمئة.
وبالمقابل، انخفضت البورصة المصرية 4.9 بالمئة في الثلث الأول من العام الحالي، محققة بذلك أسوأ أداء بين البورصات العربية، تلتها في الانخفاض البورصة الفلسطينية بـ 4.3 بالمئة، ثم البورصة العراقية بـ3.6 بالمئة، ثم بورصة الدار البيضاء 2.3 بالمئة.
وبموازة ذلك ارتفعت الأسواق المالية العالمية بنحو 9 بالمئة.
إلى ذلك طوت بورصة عمان صفحة عام 2012، على وقع خسائر شملت مؤشراتها كافة بدءاً من أحجام التداول إلى المؤشر العام، الذي لحقت به القيمة السوقية وصولاً إلى عدد الأسهم المتداولة وعدد العقود المنفذة وأخيراً عدد المساهمين في السوق.
وأرجع مراقبون خسائر السوق إلى المسببات ذاتها التي أدت إلى التراجعات في الأسواق الإقليمية أثر إحداث “الربيع العربي”، وتباطؤ عجلة النمو والتنمية في المنطقة وانخفاض الاستثمارات الأجنبية الوافدة وعوائد السياحة وحالة “اللايقين” حول نتائج الأحداث في المنطقة.
وتراجعت القيمة السوقية لبورصة عمّان بنحو 130 مليون دينار مع نهاية آخر جلسة تداول لعام 2012.
وسجلت القيمة السوقية حتى جلسة 30 كانون الأول 2012، حوالي 19.141 مليار دينار، مقارنة بـ 19.272 مليار دينار في 2011، منخفضة بذلك 68 بالمئة.
وتراجع حجم التداول الإجمالي التراكمي في 12 شهرا حوالي 849.76 مليون دينار، لتسجل السوق المالية 1.978 مليار دينار تداولاً في 2012، مقارنة مع 2.828 مليار دينار في 2011، لتبلغ نسبة التراجع 30 بالمئة.
Copy link